أسعد الله أيامكم وكل عام وأنتم إلى الرحمن أقرب

أخي الفاضل .. أختي الفاضلة .. للتسجيل اضغط هنا

إغلاق النافذة ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك بشبكة الساعة
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.



العودة   شبكة الساعة الثقافية > الساعات الإسلامية > ساعة الثقافة الإسلامية > ساعة الأذكار والأدعية اليومية
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 14-08-2004, 06:12 PM   #21
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي

الدعوة بالحجج البالغة

من السبل الكبرى لجلب عناياتهم عليهم السلام ، هو ( التصدي ) للدعوة إلى سبيلهم في أي موقع كان صاحبه - وان لم يكن في زي أهل الدعوة والتبليغ - وذلك بذكر محاسن كلماتهم ، واختيار الحجج الواضحة - وما أكثرها - في إثبات عقائدهم المستقاة من نمير الوحي ، والدعوة إلى التمسك بهديهم بالحكمة والموعظة الحسنة ، وخاصة عند ذوي القلوب ( المستعدة ) ..وخاصة أن هناك طبقة من الخلق لا يصل إليها رجال الدين ، فلزم وجود ( الوسيط ) بينهم وبين هذه الطبقة ، إذ بهم تكتمل مهمة دعاة الحق والخير ..وقد خاطب النبي عليا (ع) بقوله: { لئن يهدي الله على يديك عبداً من عباد الله ، خيرٌ لك مما طلعت عليه الشمس من مشارقها إلى مغاربها }البحار-ج1ص215.


__________________________________


قال رسول الله :من سرّه أن ينفّس الله كربته ، فلييسر على مؤمنٍ معسرٍ ، أو فليدع له ، فإنّ الله تعالى يحب إغاثة الملهوف .

________________________________

هل تعلم ان من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية ، وفي هذا العصر من هو إمام زمانك ؟.. وما هي ضريبة هذه المعرفة ؟ وهل يكفي ادعاء المعرفة المجردة ؟
قال رسول الله :من عرضت له فاحشة أو شهوة فاجتنبها من مخافة الله عز وجل ، حرّم الله عليه النار ، وآمنه من الفزع الأكبر ، وأنجز له ما وعده في كتابه في قوله عز وجل : { ولمن خاف مقام ربه جنتان }.




_________________________________



من أقوال العرفاء


واعجبا لمن يبني داره وجسمه يهدم

وقال : صديق الرجل عقله وعدوه حمقه

وقال : من حذرك فقد بشرك

وقال : بتقلب الأحوال تعلم جواهر الرجال

وقال : كفاك أدب لنفسك ما كرهته لغيرها



_______________________________________





من أهل الشقاء أم من أهل السعادة

سيدي سيدي هذه يداي قد مددتها أليك بالذنوب مملوءة . وعيناي بالرجاء ممدودة , وحق بمن دعاك بالندم تذللا أن تجيبه بالكرم تفضلا . سيدي أمن أهل الشقاء خلقتني فأطيل بكائي . أمن أهل السعادة خلقتني فأبشر رجائي , سيدي الضرب المقامع خلقت أعضائي أم لشرب الحميم خلقت أمعائي , سيدي لو أن عبدا استطاع الهرب من مولاه من مولاه لكنت أول الهاربين منك لكني أعلم أني لا أفوتك , سيدي لو أن عذابي مما يزيد في ملكك لسألتك الصبر عليه , غير أني أعلم أنه لا يزيد في ملكك طاعة المطيعين , ولا ينقص منه معصية العاصين , سيدي ما أنا وما خطري هب لي بفضلك وجللني بسترك , وأعف عني توبيخي بكرم وجهك , ألهي وسيدي ارحمني مطروحا على الفراش تقلبني أيدي أحبتي , و ارحمني محمولا قد تناول الأقرباء أطراف جنازتي , وارحم في ذلك البيت المظلم وحشتي وغربتي ووحدتي

_______________________________________

من استفتاءت السيد السيستاني





السؤال :ما حكم البسملة في الاخيرتين في الجهر والإخفات بالنسبة للإمام إذا اختار القراءة ؟

الرد :يستحب الجهر بالبسملة فيما إذا اختار قراءة الحمد ، إلا في القراءة خلف الامام ، فان الاحوط لزوماً ترك الجهر بالبسملة فيها .


---------------------------------------------

السؤال :أعمل فني صوت في التلفزيون ، أتحكم في رفع الصوت ويتم رفع الصوت في الأذان والأخبار والدعايات التجارية ، ويصادف و جود أغاني .. فما حكم ذلك مع العلم أني مضطر لهذا العمل لأني أعيل اُسرة ؟

الرد :لا يجوز العمل في مجال بث الاغاني .


--------------------------------------------------------------

السؤال : ما الفرق بين الاحتياط بالفتوى ، والفتوى بالاحتياط ؟

الرد : الثاني مورده العمل الاجمالي ، حيث يحكم العقل بالجمع بين المحتملات تحصيلاً للموافقة القطعية ، والاول في الموارد التي لا يفتي فيها المجتهد برأيه بأي دليل كان .






التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 15-08-2004, 10:14 PM   #22
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي





قال علي (ع) :وليختزن الرجل لسانه ، فإنّ هذا اللسان جموح بصاحبه ، والله ما أرى عبداً يتّقي تقوى تنفعه حتّى يختزن لسانه ، وإنّ لسان المؤمن من وراء قلبه ، وإنّ قلب المنافق من وراء لسانه ، لأنّ المؤمن إذا أراد أن يتكلّم بكلام تدبّره في نفسه ، فإن كان خيراً أبداه ، وإنّ كان شراً واراه ، وإنّ المنافق يتكلّم بما أتى على لسانه لا يدري ماذا له وماذا عليه


_______________________________________


قال الباقر (ع) : كان رسول الله إذا رُفعت المائدة قال : " اللهم !.. أكثرت وأطبت فباركه ، وأشبعت وأرويت فهنّئه ، الحمد لله الذي يُطعِم ولا يُطعَم " .

______________________________________


هل حاولت اليوم ان تتصل بعبد بينك وبينه مودة لتؤكد على مودتك له ؟.. او بعبد بينك بينه شحناء لترفع البغضاء والحقد من قلبه ؟.. او بعبد مبتلى بشيء من البلاء النفسي او المادي لتكون من مصاديق من فرج عن اخيه كربة ؟.. كل ذلك باتصال هاتفي يرفع درجاتك العليا فى النعيم ، او يحط وزرا عنك فى الجحيم !!
________________________________________





قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) : عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب , ويفوته الغنى الذي اياها طلب , فيعيش في الدنيا عيش الفقراء ويحاسب في الأخرة حساب الأغنياء


وعجبت للمتكبر الذي كان بالأمس نطفة , ويكون غداً جيفة

وعجبت لمن شك في الله وهو يرى خلق الله

وعجبت لمن نسي الموت وهو يرى من يموت

وعجبت لمن أنكر النشأة الأخرة وهو يرى النشأة الاولى

وعجبت عامر دار الفناء وتارك دار البقاء

وعجبت لمن يحتمي عن الطعام مخافة الداء ولا يحتمي من الذنوب مخافة النار


___________________________________________



خداع المادحين

إن من أعظم سلبيات المدح هو ( التفات ) الممدوح إلى نفسه وانشغاله بها فيما لو كان واجداً لصفة المدح ، وإصابته ( بالعجب ) والغرور الكاذب فيما إذا كان فاقداً لها ..ومن هنا ورد الذم بالنسبة للمدّاحين لأنهم يصورون ما لا واقع له ، أو يبالغون فيما له واقع ..فقد روي عن النبي أنه قال : { احثوا التراب في وجوه المداحين }البحار-ج73ص294..وإن النفس بطبيعتها تركن إلى تقييم الآخرين ومديحهم ، فقد يصدّق الممدوح - بعد طول تكرار - ما لم يكن ليصدق به ..ولهذا يرى السلطان نفسه واجداً لكثيرٍ من الكمالات الموهومة ، وذلك لكثرة من حوله من ( المتزلّفين ) الذين يصورون له السراب ماءً ، حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً .

____________________________________


من استفتاءت السيد السيستاني




السؤال :يرجى تحديد مستحقي رد المظالم .. وهل يشمل غير الفقراء والمساكين ، مثل الصرف على المشاريع الخيرية كالمساجد والمستشفيات ، وكذلك لأداء دين فقير أو غير فقير ، وهكذا لزواج من ليست له مصاريف الزواج أو للدارسة ؟

الرد :مصرفه الفقراء والمساكين فقط .


---------------------------------------------------------------

السؤال :ماذا يترتب في حالة الشك في عدد السجدات ؟

الرد :إذا كان الشك في ذلك بعد الأخذ في القيام فلا يعتني بشكه ، وأما إذا شك في ذلك ولم يأخذ بالقيام بعد ، وجب الاتيان بالمشكوك ، إلا إذا كان كثير الشك فلا يعتني بشكه ، وليبن على ما فيه الصحة .


--------------------------------------------------

السؤال : أيهما أفضل ، الصلاة في المسجد مع الخوف من الوقوع في الرياء أو قلة الخشوع ، أم الصلاة في المنزل وتجنب كل ذلك ؟

الرد : الصلاة في المسجد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة






التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 17-08-2004, 11:48 AM   #23
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي








قال الحسين (ع) :لا تقولن في أخيك المؤمن إذا توارى عنك ، إلا مثل ما تحبّ أن يقول فيك إذا تواريت عنه


________________________________



قال رسول الله :الصدقة تدفع البلاء المبرم ، فداووا مرضاكم بالصدقة

________________________________



الدين ليس هو الحرمان

إن الشيطان يصوّر الدين عند الغافلين بما يلازم ( الحرمان ) ، مستغلا في ذلك المناهي الواردة من الشرع ، منفراً لهم الدين وأهله ..والحال أن نسبة الممنوعات في الشريعة أقل من المباحات ، إذ الأصل الأولي في الأشياء هو ( الإباحة ) ، خرج منه ما خرج بالدليل ..فليس من الإنصاف أبداً أن نصف الدين بأنه سلسلة من المناهي ، هذا كله إضافة إلى أن المناهي مطابقة للفطرة السليمة ، بما يضمن سلامة الفرد والمجتمع ..وأخيراً فإن من المعلوم في هذا المجال أن المناهي ( يقابلها ) المباحات من الجنس نفسه ، فالزواج في مقابل الزّنا ، والطيبات من الطعام والشراب في مقابل الخبائث ، والعقود التي أمر الشارع بالوفاء بها في مقابل الربا والعقود المحرمة ، وهكذا الأمر في باقي البدائل المحللة للمحرمات ، في مختلف شؤون الحياة .



__________________________________-



ياابن شبيب لماقتل جدي الحسين صلوات الله عليه أمطرت السماء دما وترابا أحمر ياابن شبيب ان سرك أن تكون معنا في الدرجات العلى من الجنان فاحزن لحزننا وافرح لفرحنا وعليك بولايتنا فلو ان رجلا تولى حجرا لحشره الله معه يوم القيامه



_________________________________



قال الإمام الرضى عليه السلام : من صام أول يوم من رجب رغبة في ثواب الله عز وجل وجبت له الجنة ومن صام يوما في وسطه شفع في مثل ربيعة ومضر ومن صام يوما في آخره جعله الله عز وجل من ملوك الجنة
___________________________________




من استفتاءت السيد السيستاني


السؤال :هل كتابة الوصية واجبة ؟

الرد :لا يجب ، نعم إذا كان عليه تكاليف وحقوق ونحوها لا يمكنه اداؤها ، لزمه الاستيثاق من إدائها بعد وفاته على تفصيل مذكور في الرسالة العملية .


------------------------------------------------------------------

السؤال :اذا اصاب أعضاء الوضوء أو الغسل ماء غريب أثناء العمل فما هو حكمه ؟

الرد :لا اثر له في الغسل وكذا في الوضوء إذا لم يوجب اضافة بلل في العضو الماسح .


-------------------------------------------------------------------

السؤال : إن بعض الترب الشريفة الحسينية يوجد عليها نقش كتابة مثل اسماء الائمة الاطهار ,فهل يجوز السجود على جهة النقش ؟
الرد : يجوز .









التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 17-08-2004, 09:59 PM   #24
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي


قال الباقر (ع) : لو كانت ذنوب المؤمن مثل رمل عالج ، ومثل زبد البحر لغفرها الله له ، فلا تجترأوا .

___________________________________--


قال الباقر (ع) :ادع بهذا الدعاء وأنا ضامنٌ لك حاجتك على الله : اللهمّ !.. أنت وليّ نعمتي ، والقادر على طلبتي ، وتعلم حاجتي !.. فأسألك بحقّ محمد وآل محمّد لمّا قضيتها لي .

___________________________



هذه الايام انتشر الحرام في الأكل بشكل رهيب وخاصة مع الدعايات التي يسيل اليها اللعاب .. وعليه فلا بد من التأكد من حلية المأكل وعدم الأكتفاء بالعلامات التجارية الكاذبة ، فهل حاولت أن تتأكد من الحلية - ولو الشرعية - في هذا المجال ؟!

_______________________________________


السؤال :انا اريد انا اترك النظر المحرم مثل الجلوس على الانترنت فقد اشهد بعض الاحيان صور خليعة .. فكيف اقاوم هذا الميل المحرم ؟!.


الرد :يبدو ان هذا داء العصر لكل من يتعامل مع هذا الجهاز الخطير .. ونكاد نطمئن - مع الاسف - الى ان من يتعامل مع هذه الشبكة العنكبوتية فى معرض الارتطام بالحرام فى كل لحظة ! .. ومن هنا لا ننصح ضعاف النفوس الى الجلوس امام الشاشة ، فان وجود بعض النفع لا يقاس بالحرام الذى يبدأ بالنظر، ليشعل فتيل الشهوة فى النفس ، ثم لتتأجج نار الفتنة ، حتى يجر العبد الى الرذيلة الكبرى !.. ومن المعروف ان عمل الشيطان مبنى على التدرج كما هو معلوم .. ليسال الانسان نفسه : ماذا يحصل عليه بالنظر المحرم من خلال الشاشة ، غير الحسرة والندامة بمجرد الفراغ من العمل ؟!.. فان الذى يروى الغليل ويسد الشهوة هو الواقع الخارجي ، والا ظهور صورة الكترونية على الشاشة ثم زوالها متى كانت بديلا للواقع؟ .. اذ ان الغريزة تحتاج الى اشباع واقعى لا الى صور عابرة .. اضف الى انه حتى المتزوج الذى يدمن النظر الى مثل هذه الامور ، قد لا يقنع بحلاله ، فيتحول الى انسان يغلب عليه هم الغريزة ، وبذلك ينظر الى الزوجه كأداة لاطفاء الشهوة فحسب .. ومن الملفت انه يراها كاداة بشكل ناقص ، لما يرى من الصور الخيالية فى هذا المجال !


_________________________________________


ما هو القلب السليم؟

روي عن الصادق (ع) في معنى قوله تعالى ( إلا من أتى الله بقلب سليم ) أنه قال : { السليم الذي يلقى ربه وليس فيه أحد سواه ، وقال : كل قلب فيه شك أو شرك فهو ساقط ، وإنما أراد بالزهد في الدنيا لتفرغ قلوبهم للآخرة }الكافي ج3ص26..فاتفقت كلمة الروايات والآيات على ضرورة الالتفات إلى مركز التوجيه في الكيان الإنساني ..فكل ( شائبة ) في جهاز القلب تنعكس آثارها على السلوك الخارجي للعبد ..ولا تتم السلامة في السلوك إلا بالسلامة في القلب ..إذ لا يصدر في ( الخارج ) إلا ما كان في ضمن ( ما يهواه ) القلب حقا كان أو باطلا .


___________________________________




سأل المأمون ( سابع خلفاء بني العباس ) ذات يوم من الأمام الرضا عليه السلام وقال ك أخبرني عن جدك علي بن أبي طالب عليه السلام بأي وجه هو قسيم الجنة والنار

فقال الأمام الرضا (ع) : ألم ترو عن أبيك , عن آبائه , عن عبدالله بن العباس أنه قال : سمعت رسول الله يقول : حب علي أيمان وبغضه كفر ؟

فقال المأمون : بلى

قال الأمام الرضا (ع) : فقسم الجنة والنار

فقال المأمون : لا أبقاني الله بعدك يا أبا الحسن , أشهد أنك وارث علم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


___________________________________________


من استفتاءت السيد السيستاني



السؤال :تعاني المرأة في سفر الزيارة والحج حيث هي في معرض مشاهدة الرجال الاجانب حين الوضوء والمسح .. فهل يجوز له ان تمسح على الجواريب ؟

الرد :لا يجوز ، وعليها ان تمسح بنحو لا يشاهدها الرجل الاجنبي .


--------------------------------------------------------

السؤال :هل يعتبر تقليد المكلف للمجتهد عن طريق تقليد الابناء للأباء لقلة الخبره في هذا المجال تقليداً شرعياً ؟ بمعنى هل يصدق عليه اسم المقلد ام هو كالعامي بلا تقليد ؟

الرد :اذا وثق الابن بتحقيق الاب وفحصه عمن يجب تقليده كفى ذلك في صحة التقليد .


---------------------------------------------------------

السؤال : إذا مرّ على بلوغه فترة ولا يعلم بوجوب الغسل عند الجنابة أو لم يكن يعلم كيف يغتسل فما حكم الصلوات التي صلاها خلال تلك الفترة ؟

الرد : عليه قضاؤها ، إلا إذا كان قد اغتسل غسلاً آخر شرعياً كغسل الجمعة فإنه يجزي عن غسل الجنابة .







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 23-08-2004, 02:22 PM   #25
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي









وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

ان مقتضى العقل والفطانة ان يربط الانسان قلبه وفؤاده بتلك الجهة التي لا زوال لها ، وهو الذي بيده نواصي الخلق طرا ، وهو الذي بيده ازمّة الاسباب ؛ اذ ما اراد شيئا إلا هيأ له الاسباب بشكل مذهل .. ويكفي لمعرفة الفرق بين فعل الخالق والمخلوق ان نلتفت الى قوله تعالى : (كمثل العنكبوت اتّخذت بيتا وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت ) وقوله تعالى : ( واوحى ربك الى النحل ان اتخذي من الجبال بيوتا ) وواضح نتيجة اتخاذ العنكبوت بنفسها بيتا ، فصار من اوهن البيوت ، وبين اتّخاذ النحل بيتا فصار أحب الخلق مستودعا لما فيه شفاء للناس!

______________________________________________



قال الصادق (ع) : قال الله عزّ وجلّ لداود (ع) : يا داود !..بشّر المذنبين ، وأنذر الصدّيقين ، قال : كيف أُبشّر المذنبين وأُنذر الصدّيقين ؟.. قال : يا داود !.. بشّر المذنبين أني أقبل التوبة وأعفو عن الذنب ، وأنذر الصدّيقين أن لا يعجبوا بأعمالهم ، فإنه ليس عبدٌ أنصبه للحساب إلا هلك .


_________________________________


قال الصادق (ع) :مَن قال : الحمد لله كما هو أهله ، شغل كُتّاب السماء ، قلت : وكيف يشغل كتّاب السماء ؟.. قال : يقولون : اللهم !.. إنا لا نعلم الغيب ، قال : فيقول : اكتبوها كما قالها عبدي وعليّ ثوابها.



_______________________________________


السؤال :انا ومعظم الشباب نعاني من مسالة الفساد الاخلاقي، والشهوة في اعمارنا عارمة جدا .. فما هو برايكم الحل لهذه المشكلة ؟!

الرد :ان الوقوف امام ما ذكرت لا تتم بكلمة عاجلة منى ، فان الامر اعمق واوسع نطاقا واصعب علاجا ، لان الامر يتمثل فى غليان باطنى ، وكيف يمكن لكلمات عبر الاثير ان تطفئ تاجج هذه النار الموقدة .. اننا نعتقد ان الخطوة الاولى فى الشهوات الجنسية هى السيطرة على النظر ، فالمعلوم ان النظرة هى التى تبذر بذرة الهوى فى النفس ، وهذه النظرة المتمثلة بانعكاس صورة جميلة على شبكية العين لا تتوقف عند هذه المرحلة ، بل تتسلل فى اعماق النفس لتحدث تاثيرا بليغا على التركيبة الهرمونية للبدن ، فان هنالك جزءا فعالا فى المخ سينشط بعد انشغال الحواس بالصور المثيرة ، ليحول الفرد الى موجود شهوى لا يفكر الا فى مجال الجنس وملحقاته ، ومن الواضح ان هذه السلسلة العصبية المتوترة لا تهدأ الا عندما يحقق الفرد ما يوجب الاشباع الجنسي .. ومن المعلوم ان هذا الامر لا يتيسر بالحلال دائما ومن هنا يلجأ العبد بشكل لا ارادى الى الحرام ، وهذا يفسر قول البعض اننى ارتكب الحرام ولا اختيار لى فى ذلك !!.. وهذا قمة الاستسلام للهوى ، حيث ان الفرد عندها يكون مثله كمثل سيارة مقطوعة الفرامل وهو يتجه الى واد سحيق .. ولا شك ان شدة وجود المثيرات فى بعض البلاد - كالبلد الذى ذكرت - مما يزيد الطين بلة ، بل النار اشتعالا ، ولا شك ان المقاومين فى مثل هذه البيئ لهم درجات عند ربهم لا تمر ببال احد .. ومن هنا يقال ان النبي الاكرم يعبر بالاخوة لا بالاصحاب عن المجاهدين فى آخر الزمان جعلنا الله تعالى منهم بفضله وكرمه .


_____________________________________________







همّ خدمة الدين

إن المهتم بأمر الشريعة يحب أن يخدم الدين وأهله من أوسع أبوابه ، فينتابه شيء من ( التحيّر ) في اختيار السبيل الأصلح لذلك .. والحال أن على خَـدَمة الدين - بشتى صنوفهم - أن يتسلحوا بما يعينهم على فتح الميادين المختلفة التي أمر الحق بفتحها ، فمَثَله كمَثَل المقاتل الذي يتعلم فنون القتال ، من دون أن يشترط على نفسه وعلى غيره ( جبهة ) قتال بعينها ، فهو يسلّم نفسه إلى وليّ أمره يوجهه أينما شاء ..ومن المعلوم أن القائد العادل ينظر إلى الجميع بنظرة واحدة - وإن اختلفت سعة فتوحاتهم ، ومقدار غنائمهم - ما داموا جميعاً في حالة واحدة من ( الاستعداد ) والإستنفار لامتثال الأوامر ..ولكنه مع ذلك كله ، فإن المرء يتمنى - بمقتضى محبته للحق - أن يرى الهدى الإلهي في أشدّ تألقه ، متجلياً لنفسه ولنفوس الخلق ، ولهذا يدعو ربه قائلاً: { اللهم وفقني إذا اشتكلت علىّ الأمور لأهداها ، وإذا تشابهت الأعمال لأزكاها ، وإذا تناقضت الملل لأرضاها }دعاء مكارم الأخلاق .


__________________________________________


من استفتاءت السيد السيستاني




السؤال: هل يجوز قطع صيام التطوع ، إذا دعي الصائم إلى وليمة غداء .. وكيف إذا كان الصيام نذراً ؟

الرد: يجوز إذا كان تطوعاً بل يستحب ، ولا يجوز إذا كان نذراً معيناً .


--------------------------------------------------------------------
السؤال: هل تقديم الركبتين على اليدين عند الهوى الى السجود مكروه ؟

الرد: لا يكره ولكن يستحب على ما يقال أن تبدأ بوضع اليدين .


-----------------------------------------------------------------
السؤال:هل تجوزون البقاء على تقليد الفقيه الميت ؟

الرد: يجب إذا كان الميت أعلم ، ولا يجوز إذا كان الحي أعلم .








التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 24-08-2004, 02:34 PM   #26
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي



اذا جلست امام التلفاز ، تذكر قوله تعالى : { إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولا} . فلغوه ( يقسي القلب ) وحرامه ( يميت القلب ) .. فلننظر ممن نأخذ صيغة الحياة ؟!


__________________________________________



قال الصادق (ع) :ما اعتصم أحدٌ بمثل ما اعتصم بغضّ البصر ، فإنّ البصر لا يُغضّ عن محارم الله ، إلا وقد سبق إلى قلبه مشاهدة العظمة والجلال


______________________________________



هل تفقدت الذين حولك فلعل هناك قلبا منكسرا يحتاج الي جبر فان دعاء المظلوم وخاصه الارحام مما يمكن ان يحجب الدعاء_____________________________________


قال الصادق (ع) :من أراد أن يذهب في حاجة له ومسح وجهه بماء ورد لم يرهق ، وتُقضى حاجته ، ولا تصيبه قتر ولا ذلة.


__________________________________________



إدامة حالة الرقة


قد تنتاب الإنسان ساعة إقبال وهو في حالة معينة من قيام أو قعود أو خلوة ..فيستحسن ( البقاء ) في تلك الهيئة الخاصة لئلا ( يرتفع ) حضوره و إقباله ..وذلك كمن أدركته الرقة وهو في حال القنوت ، فعليه الإطالة في تلك الحالة ، لئلا تزول في الركوع مثلا ..أو كمن أقبل على ربه في المسجد ، فعليه ألاّ يستعجل الخروج ، حذراً من زوال تلك الحالة ، أو كمن كان له أنس في ( خلوة ) ، فعليه ألا يسارع في الانتقال إلى جلوات الآخرين .


___________________________________________



السؤال :ان مشكلتنا الاساسية في الصلاة وغيرها هو هجوم الخيال الواسع اثناء الصلاة وبعدها ، مما يسلب التركيز في العبادة والقراءة ، فما الحل في هذه الحالة ؟

الرد :إن التخلص من حديث النفس من أهم الشواغل التي شغلت بال علماء الأخلاق . وذلك لأن حديث النفس حركة باطنية غير اختيارية ، لا تخضع للإرادة المباشرة ولهذا لا يتخلص الإنسان من ذلك إلا بعد جهدٍ جهيد .. فمن طرق ضبط حديث النفس : 1. حمل هموم كبرى في الحياة ، فإن النفس المشغولة بالأهم لا تتنزل إلى المهم ، فضلاً عن غير المهم أصلاً .. فحمل همّ الآخرة ، وعقبات الوصول إلى المولى من موجبات الضبط الداخلي للنفس . 2.عدم الإكثار من القول لأن الثرثرة الخارجية توجب الثرثرة الباطنية ، فإن حقيقة الكلام ، هي الخلجانات الباطنية ، حقة وباطنة ، فإذا لم يتيسر لصاحبه الكلام الخارجي ، فإنه يلجأ إلى الحديث الباطني . 3. الانشغال بالذكر القلبي وإذا لم يمكن فباللفظي عند تكثر الكلام الباطني ، فإن الذكر الإلهي ممحاة للكلام الباطني . 4. مخالفة مقتضى حديث النفس ، إذا كان داعياً إلى الحرام الفقهي أو الأخلاقي ، فإن الشيطان هو الخبيث يريد إلهاء العبد عن الحق ، وقد ورد الأمر الإلهي بعدم تعويد الخبيث . 5. الاستغفار الجاد والحقيقي بعد كل حديث نفس ، فإن أولياء الله الصالحين ، يرون أن كل انشغالٍ عن الحق ذنب ، ولو كان على مستوى حديث النفس .. ان القضاء على الهواجس الباطنية يحتاج الى فترة طويلة من الممارسة ولا شك ان الثمرة ستكون لذيذة جدا ينعكس اثرها في العبادة والتفكير والسلوك العام .


________________________________________



من استفتاءت السيد السيستاني


السؤال: ما حكم السجدة الأخيرة في الصلاة (في ختام الصلاة) وماذا يقال فيها ؟

الرد: من المستحبات الدعاء في السجود والسجود الاخير بما يريد من حاجات الدنيا والاخرى .. وخصوص طلب الرزق الحلال بان يقول « يا خير المسؤولين وياخير المعطين ، ارزقني وارزق عيالي من فضلك ، فأنك ذوالفضل العظيم » .


----------------------------------------------------------------------

السؤال: هل الحبار حرام ام حلال ؟

الرد: الحبار على ما يبدو حيوان بحري ليس بسمك ، وكل حيوان بحري غير السمك ذي الفلس حرام ، إلا الروبيان .

------------------------------------------------------------------

السؤال:هل يجوز دخول الحمام وفي يدي در نجفي مكتوب فيه سورة الواقعة ؟.. وما حكمه اذا دخلت به ناسياً ؟

الرد: يحرم ان انطبق عليه عنوان الهتك أو التنجيس ، وإلا فهو مكروه .








التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 28-08-2004, 10:45 AM   #27
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي






قبل الغروب تصعد الملائكة باعمالنا ( قبيحة وحسنة ) الى الملأ الأعلى . فمن المناسب تدارك الموقف قبل ان تكشف السرائر، وذلك بالاستغفار والتهليلات الواردة قبل الغروب ، ولطالما غفل عنها الغافلون في زحمة الحياة!


_________________________________________


ومما كتب العسكري (ع) إلى علي بن الحسين بن بابويه القمّي : واعتصمت بحبل الله ، بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله ربّ العالمين ، والعاقبة للمتقين ، والجنّة للموحّدين ، والنار للملحدين ، ولا عدوان إلا على الظالمين ، ولا إله إلا الله أحسن الخالقين ، والصلاة على خير خلقه محمد وعترته الطاهرين .. منها : وعليك بالصّبر وانتظار الفرج ، فإنّ النبي قال : أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج ، ولا تزال شيعتنا في حزنٍ حتى يظهر ولدي الذي بشّر به النبي " يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً ". فاصبر يا شيخي يا أبا الحسن عليَّ .. أمرُ جميع شيعتي بالصبر ، فإنّ الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين ، والسلام عليك وعلى جميع شيعتنا ، ورحمة الله وبركاته ، وصلّى الله على محمد وآله


_______________________________________


قال الصادق (ع) :من قال عقيب الظهر يوم الجمعة ثلاث مرات : " اللهم اجعل صلواتك وصلوات ملائكتك ورسلك على محمّد وآل محمد" كانت له أماناً بين الجمعتين ، ومَن قال أيضاً عقيب الجمعة سبع مرات : "اللهم صلِّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرج آل محمّد " كان من أصحاب القائم (ع) .



______________________________________




ان المؤمن من أكثر المخلوقات تأثرا لآلام الغير وتحسساً لآلام البشر ، وذلك لأن الغير أما نظير لك في الخلق ، أو أخ لك في الدين .. ومن هنا هل تسأل في قنوتك ودعائك كشف الغمة عن هذه الأمة بظهور الخليفة المدخر لتأييد الدين وأهله؟!



___________________________________________



سعة مجال الإستجابة

إن من دواعي ( الانصراف ) عن الدعاء ، هو ( اليأس ) من الاستجابة في كثير من المواطن ..ولو أعتقد العبد اعتقادا يقينيا بامتداد ساحة حياته ، لتشمل حياة ما بعد الموت إلى الخلود في القيامة ، لرأى أن مجال الاستجابة يستوعب هذه الفترة كلها ، بل إنه أحوج ما يكون للاستجابة في تلك المراحل العصيبة من مـواقف القيامة ..ولهذا يتمنى العبد أنه لم تستجب له دعوة واحدة في الدنيا ، ومن هنا ورد في الدعاء : { ولعل الذي أبطأ عني هو خير لي ، لعلمك بعاقبة الأُمور }..إن وعي هذه الأمور يجعل الداعي ( مصراً ) في دعائه ، غير مكترث بالاستجابة العاجلة ، يضاف إلى كل ذلك تلذذه بنفس الحديث مع رب العالمين ، إذ أذن له في مناجاته ومسألته .


_______________________________________

من استفتاءت السيد السيستاني


السؤال: هل يجوز الصلاة جماعة مع الزوجة ؟.. وكيف يتم ذلك ؟

الرد: يجوز ان يؤمها الزوج مع احرازها عدالته وصحة قراءته ، وتتأخر هي عنه على الأحوط ، ويكفي ان يكون محل سجودها عنه مكان ركبته وهو جالس .


---------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للمجنب والحائض قراءة القرآن ؟

الرد: لا مانع منه ولكن من دون أن يمسا خط القرآن وكذا لا يجوز لهما قراءة آيات السجدة وهي ألم سجدة وفصلت والنجم والعلق .


----------------------------------------------------------------
السؤال:هل الاغاني قاطبةً حرام ؟ وكيف نميز بين اغاني أهل الطرب والفسوق ؟ وإن كان يجوز سماعها وكان المغني امرأة فهل توجد كراهية في سماعها ؟

الرد:الغناء كله حرام . وهو الكلام الباطل اذا اتى به بكيفية لهوية ، ويحرم ايضاً قراءة القرآن والذكر والدعاء بذلك الصوت ، والاحوط وجوباً إلحاق كل كلام به وان لم يكن من الباطل .. وتشخيص الكيفية يعود الى المكلف ولا يحرم مع الشك . ويحرم استماع صوت المرأة اذا كان ذلك بشهوة او خوف افتتان .












التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 29-08-2004, 10:17 AM   #28
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي

تتجلى الألطاف الإلهية على جميع البشر وهم في احلك الظروف واصعب المواقف ، ولكن يبزغ نور من بعيد ، و ذاك هو اللطف الإلهي على بني آدم ، فيظل يتفكر ويتأمل في هذه اللحظات العجيبة التي شملته .. و لولا رحمته في تلك اللحظة لحدث شيء لا يحمد عقباه ، وعندما يتذكر الإنسان هذه المواقف ، لا يمللك شيء سوى أن يشكر الله عز وجل على هذه الألطاف في أوقات غفلته أو يقظته .


__________________________________________


قال رسول الله : يقول الله تبارك وتعالى : يا بن آدم !.. ما تُنصفني أتحبّب إليك بالنّعم وتتمقّت إليّ بالمعاصي ، خيري عليك منزَل وشرّك إليَّ صاعد ، ولا يزال ملكٌ كريم يأتيني عنك في كل يوم وليلة بعمل قبيحٍ . يا بن آدم !.. لو سمعتَ وصفك من غيرك وأنت لا تعلم مَنِ الموصوف ، لسارعت إلى مقته.



____________________________________________


قال رسول الله :إنّ المعروف يمنع مصارع السوء ، وإنّ الصدقة تطفئ غضب الرب .


_________________________________________




ان المؤمن من أكثر المخلوقات تأثرا لآلام الغير وتحسساً لآلام البشر ، وذلك لأن الغير أما نظير لك في الخلق ، أو أخ لك في الدين .. ومن هنا هل تسأل في قنوتك ودعائك كشف الغمة عن هذه الأمة بظهور الخليفة المدخر لتأييد الدين وأهله؟!


____________________________________



مقام الدعوة إلى الله

إن الدعوة إلى الله تعالى منصب مرتبط بشأن من شؤون الحق المتعال ، ولهذا قال عن نبيه : { وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا }..فمالم يتحقق ( الإذن ) بالدعوة ، لكان الداعي ( متطفلا ) في دعوته ، غير مسدد في عمله ..فالقدرة على التأثير في نفوس الخلق ، هبة من رب العالمين ، ولا يتوقف كثيرا على إتقان القواعد الخطابية ، فضلا عن تكلف بعض المواقف التي يراد منها تحبيب قلوب الخلق ، وقد ورد في الحديث: { تجد الرجل لا يخطئ بلام ولا واو ، خطيبا مصقعاً ، ولقلبه أشد ظلمة من الليل المظلم ، وتجد الرجل لا يستطيع يعبر عما في قلبه بلسانه ، ولقلبه يزهر كما يزهر المصباح }الكافي -ج2ص422..ولهذا عُـبّر عن بعضهم - من ذوي التأثير في القلوب - بأن لكلامه ( قبولاً ) في القلوب.



__________________________________________


قيل للمسيح : من أدبك ؟
قال : ما أدبني احد .. ولكن رأيت جهل الجاهل فجانبته


_______________________________________







السؤال: يستطيع الانسان ان يصوم القضاء في يوم مستحب فيحصل علي الثواب .. فكيف يقع هذا بان يقول اصوم القضاء في هذا اليوم المستحب ، ام انه يقول اصوم قضاء ومستحباً ؟

الرد: يكفيه أن ينوي القضاء ، فإنه سيحصل الثواب إن شاء الله .


------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز أن نتعامل مع من لا يصلي ؟ وهل يجوز الأكل أو الشرب معه ؟ علماً بأننا لا نعلم هل هو منكر لوجوب الصلاة أو متهاون في آدائها ؟

الرد: لا يحرم معاشرته ولكن يجب الأمر بالمعروف مع إحتمال التأثير . والأحوط وجوباً إظهار التنفر مع عدم إحتمال التأثير أيضاً . نعم لو كان ترك المعاشرة مؤثراً في تنبيهه وجب .


----------------------------------------------------------------
السؤال:ما حكم قص الشعر بطريقة غير مألوفة بالنسبة للرجال ؟

الرد:لا يحرم في حد ذاته إلاّ إذا استوجب تشبها بالكفار فالاحوط تركه .







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 30-08-2004, 02:17 PM   #29
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي


كم من الدقائق التى تمر على الانسان من دون ان يقوم بخير لدنياه أو آخرته !!.. هذه الدقائق لو اجتمعت لشكلت ساعات العمر .. فحاول ان تضمن كل دقيقة ما سيتحول الى زاد ليوم الفقر والفاقة



___________________________________


قال أمير المؤمنين (ع) : مَن تاب تاب الله عليه ، وأُمرتْ جوارحه أن تستر عليه ، وبقاع الأرض أن تكتم عليه ، وأُنسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه .



___________________________________________


قال أمير المؤمنين (ع) :من صلى الفجر في جماعة ، رفعت صلاته في صلاة الأبرار ، وكُتب يومئذ في وفد المتّقين.



__________________________________________



ان السرحان والتفكير في كل شيء في الصلاة ما عدا التفكير في اننا واقفون بين يدي الله تعالى ، لمن موجبات الحسرة والندامة القاتلة يوم القيامة ، فان الاجزاء شيء غير القبول .. فما هي الخطوات العملية التي فكرت فيها من اجل اخراج الصلاة من هذه الحالة المقلقة حقاً ؟!

__________________________________________



السؤال :هل يستطيع الانسان ان يحدد خاتمته ؟.. اذ كثيرا ما يخاف المؤمن من سوءالخاتمة قبل الموت !!

الرد :إن معرفة خواتيم الاعمال مرتبطة بالسلوك اليومي ، فإن الخاتمة ليست بأمر اجباري مفروض على العبد ، وإنما هي النتيجة الطبيعية لمجموع الممارسات الحياتية ، وإلا انتفى حسن العقاب من الحكيم الذي لا يعاقب إلا وفق المصالح .. ان الذى يخاف من سوء العاقبة ، عليه ان يضاعف الجهد فى ارساء البناء على اساس صالح ، فان البناء تابع فى استقامته على سلامة القواعد .. ومن الواضح ان قاعدة السلوك هو: الفقه الاكبر المتمثل فى معرفة المبدأ والمعاد ، وما بينهما من المعارف .. والشيطان يستهدف العقيدة قبل العبادة ، لانها ان سلبت قبل الموت كفى ذلك فوزا للعدو ، وان كانت الحياة عامرة بالصلاح قبلها !!



_________________________________________




اجتياز حدود الحق

ورد التحذير في آياتٍ عديدةٍ من اجتياز حدود الله تعالى ، فكما أن اجتياز الحدود في البلاد يتم بخطوة واحدة توجب له العقوبة المغلّظة ، فكذلك فإن ما يتجاوز به العبد حدود ربه ، قد يكون أمرا ( يسيرا ) إلا أنه قد يوجب له العقوبة الشديدة ، عندما يكون العبد قاصداً لمثل ذلك التجاوز ..ومن هنا تأكد النهي عن ( المحقرات ) من الذنوب - وهي التي يستهين بها صاحبها - والحال أنها قد تكون بمثابة الخطوة الأخيرة التي تخرجه عن حدود مملكة الرب المتعال ، بكل ما يحمله الخروج: من تبعات الحرمان من حماية مملكة الحق له ، والدخول في مملكة الطاغوت ..وقد حذر الحق مرات عديدة في آية: { الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان }من تعدي حدوده ، وخاصة أنها تتعلق بالخلاف بين الزوجين ، الذَّين يسهل عليهما تجاوز الحدود ، لعدم وجود ( الرقيب ) بينهما ..أضف إلى جوّ الخصومة التي تلفهما بما ينسيهما الحدود الإلهية .

___________________________________________







السؤال: ما هي الأيام المفضلة صيامها في شهري رجب وشعبان ؟

الرد: يستحب صوم رجب وشعبان كلاً أو بعضاً في ايام البيض ( 13 14 15 ) وخصوصاً إذا كان خميساً او جمعة .




------------------------------------------------------------------
السؤال: قال تعالى : ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها .. هل الدعاء بالأسماء الحسنى واجب ؟

الرد: نعم يجب ، ولا يخلو الانسان من الدعاء إذا صلى ، واسماء الله كلها حسنى .


----------------------------------------------------------------------
السؤال:في حالة الالتحاق بالإمام في السجودين الأخيريين ، هل تكون نية الصلاة منفرداً والحصول على ثواب الجماعة في السجودين الأخيرين ، أم ماذا ؟

الرد:الاحوط وجوباً ان يكبر بقصد الاعم من تكبيرة الاحرام والذكر المطلق .. ويتابع الامام في السجود والتشهد بقصد القربة المطلقة .. ثم يقوم بعد تسليم الامام ويجدد التكبير بنفس القصد المذكور ويصلي .






التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 31-08-2004, 08:34 AM   #30
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي


قال أمير المؤمنين (ع) : احذر أن يراك الله عند معصيته ويفقدك عند طاعته ، فتكون من الخاسرين ، وإذا قويت فاقو على طاعة الله ، وإذا ضَعُفت فاضعفْ عن معصية الله .
قال رسول الله :زيّنوا مجالسكم بذكر علي بن أبي طالب .


_________________________________________


ان السرحان والتفكير في كل شيء في الصلاة ما عدا التفكير في اننا واقفون بين يدي الله تعالى ، لمن موجبات الحسرة والندامة القاتلة يوم القيامة ، فان الاجزاء شيء غير القبول .. فما هي الخطوات العملية التي فكرت فيها من اجل اخراج الصلاة من هذه الحالة المقلقة حقاً ؟!



______________________________________________


استصغار ما بين العلا والثريا


روي عن الصادق (ع) أنه قال : { إذا كبرت فاستصغر ما بين العلا والثريا دون كبريائه ، فإن الله إذا اطلع على قلب العبد وهو يكبّر ، وفي قلبه عارض عن حقيقة تكبيره ، قال : يا كاذب أتخدعني وعزتي وجلالي لأحرمنك حلاوة ذكري ، ولأحجبنك عن قربي والمسارّة بمناجاتي }البحارج81ص230 ..فينبغي الالتفات إلى أن هذه الدرجات القلبية وإن لم تكن ( واجبة ) التحصيل بالمعنى الفقهي في الواجبات البدنية ، إلا أن ( الإخلال ) بها قد يعرّض العبد لعقوبات قاسية ، كالتي ذكرت في هذه الرواية ..وإن ( إعفاء ) الخلق عن تلك الواجبات المتعالية ، إنما كان رأفة بهم ، وذلك لارتكاب أغلب الخلق هذه المخالفات التي لو استتبعت العقاب ، لما سَلِم من العذاب إلا القليل .



________________________________________________





السؤال :الملاحظ اننا نواجه البعض وكأننا نعرفهم في مرحلة سابقة ، بحيث نأنس بهم في أول لقاء ، وقد يتفق العكس ، ان نستثقل الشخص من أول مواجهة ، فما هو تفسير هذه الحالة ؟.. هل نحن قد حيينا حياة سابقه قبل هذه الحياة.

الرد :الذي يدعم فكرتكم هو الحديث الوارد عن علي (ع) : ( يا بني ّ!.. إن القلوب جنود مجندة تتلاحظ بالمودة وتتناجى بها ، وكذلك هي في البغض ، فإذا أحببتم الرجل من غير خير سَبق منه إليكم فارجوه ، وإذا أبغضتم الرجل من غير سوء سبق منه إليكم فاحذروه) .. وهذه حقيقة ان هناك انسجام بين بعض الارواح ، رغم قصر الالتقاء بين الطرفين ولا شك ان لطافة الطبع ، ولين العريكة ، من موجبات انجذاب الاخرين نحو الانسان اضافة الى ذلك الود الذي يجعله الرحمن ، في قلوب المؤمنين ، ولقلوبهم .. وهذا مجرب بالوجدان ، فإن الله تعالى الذي جعل الجاذبية في الارض ، وفي المغناطيس ، فأنه جعل مثل ذلك في القلوب المرتبطة به ، اذ ان القلب عرش الرحمن ، وما كان عرشه اكتسب بعض خصوصياته ، ولو بالمستوى الذي تحتمله النفس البشرية ولكن في جانب العكس ، اي استثقال الغير ، لا بد من الاحتياط في عدم الحكم على الاشخاص بمجرد ذلك ، وان كان لا مانع من الحذر القلبي.








السؤال: ما هي الأيام المفضلة صيامها في شهري رجب وشعبان ؟

الرد: يستحب صوم رجب وشعبان كلاً أو بعضاً في ايام البيض ( 13 14 15 ) وخصوصاً إذا كان خميساً او جمعة .


----------------------------------------------------------------
السؤال: ما واجب الأب تجاه ابنه الذي لا يصلي ، وقد بلغ 12 عاماً وهو مميز ولم يبلغ الحلم ؟.. وما واجبي انا تجاهه إذا كنت أنا أخوه ؟

الرد: على الأب ان يربي أولاده تربية إسلامية ، وقد ورد في روايات أهل البيت عليهم السلام ما يدلّ على الحث على تأديب الأولاد على الصلاة ، وهم أبناء سبع ، فليحاول بتشويقه ووعده وإيعاده على ان يباشر الصلاة بحيث تصبح عادة له ، فلا يتثاقل منها والعياذ بالله حين بلوغه .. وهذا ما يقتضيه واجب صلة الرحم عليك أيضاً بأن تشوقه لأداء الصلاة ، وتحثه على الاتيان بها .


--------------------------------------------------------------
السؤال:ما هي السور التي تجب فيها سجدة التلاوة ؟ وهل يجب الوضوء لها واستقبال القبلة ولبس الحجاب الشرعي بالنسبة للمرأة ؟ أي هل يجري عليها حكم السجود الواجبة الأخرى ؟
الرد:1 سورة السجدة التي بعد سورة لقمان و 2 سورة فصلت و3 سورة النجم و4 سورة العلق ولايجب في هذه السجدة شروط الصلاة ولكن الاحوط وجوباً وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه وأن لا يكون المكان مغصوباً .







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 01-09-2004, 09:03 AM   #31
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي


سئل الباقر (ع) عن معنى لا حول ولا قوة إلا بالله ، فقال (ع): معناه لا حول لنا عن معصية الله إلا بعون الله ، ولا قوة لنا على طاعة الله إلا بتوفيق الله عزّ وجلّ.


_____________________________________


قال الباقر (ع) : تزاوروا في بيوتكم فإنّ ذلك حياة لأمرنا ، رحم الله عبدا أحيا أمرنا .



____________________________________



{ وَذًكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ }


تتجلى نعم الخالق جل اسمه في كل لحظة و حين.. و من أعظمها : تصريحه بالمغفرة لمن عمل السوء بجهالة ، و اعترف بخطيئته ، فإنه قد وعد الرحمة لمن اعترف بذنبه ، إضافةً للمغفرة .. فهل نحن كذلك مع من اساء الينا ثم اعتذر ؟.. بل اننا مأمورون بالصفح الجميل : وهو ان نعامل المخطئ وكانه لم يخطئ فى حقنا ابدا !!



_____________________________________



السؤال :مشكلتني قد تكون تكون متكرره وتقليديه ..لكنها مشكلتي بل مصيبتي هى : جمعتني الصدفه بشاب منذ ثلاث سنوات..احببته بصدق ..وخططنا للزواج لكن اهلي رفضوه لانه من بلد غير بلدنا ، والآن افترقنا وتزوج هو ، أما انا فحالي بكاء دائم ، مما اثر على صحتي الجسديه والنفسيه واثر على عبادتي..وبنفس الوقت لا استطيع تقبل اي شخص يتقدم لي ..حاولت بكل السبل ان انساه وابدأ حياتي من جديد لكني افشل فى كل مره ..اجده امامي في كل شي ..ماذا افعل ?!

الرد :لا اريد الى اضيف جرحكم مزيدا من الملح ، فيكفى ما انتم فيه ، ولكنى اقول : كم من المعانى الواضحة فى حياتنا نضربها عرض الجدار ، وهى التى لو تعقلناها ، نلنا بها راحة الدنيا وسعادتها قبل الاخرة .. كم قلنا انه لا ينبغى للعاقل ان يربط اغلى جزء فى وجوده بالامور المبهمة غير الواضحة بل وغير المضمونه ، فان القلب الذى هو محل لتجلى الالطاف الالهية الخاصة ، كيف يرضى صاحبه ان يربطه بمن لا سبيل للوصول اليه ، ولو تم الوصول اليه ، ثم بعد ذلك ماذا ؟.. وقد سئل المعصوم عن العشق فكان الجواب يشير الى تلك القلوب ، خلت من محبة الله تعالى فاذاقها الله تعالى محبة غيره . والان وقد تمت الخيبة واخذ الشاب مجراه فى الحياة سعيدا بحياته الزوجية، فلماذا انت تتجرعين الغصص فى مقابله ؟.. وهل جاء وحى منزل بان صلاحكم كان هو الاقتران بذلك الرجل ؟.. وما الذى تفيدكم هذه الحسرة التى لا ترجع التاريخ الى الوراء ، بل ان هذه الندامة توجب التآكل التدريجى لمجمل بنيتكم العصبية النفسية ، لتفقدين اخيرا اقل درجات التوازن ، وحينئذ لا تجدين الفرصة للاقتران باى رجل ولو كان دونكم بمراحل !!


__________________________________________


شكر نعمة الولاية

يتوجب على الذين شُـرّفوا بشرف الولاية لأئمة الحق (ع) ، أن يبالغوا في شكر هذه النعمة ، لأنهم خُصّصوا ( بأشرف ) الأديان و ( بالمذهب ) القويم ..وهذه نعمة خالدة لا تعادلها نعمة في عالم الوجود ، لخلود هذه النعمة و فناء النعم الأخرى ..وأفضل أنواع الشكر هو ( الإتّـباع ) ، مصداقا لقوله تعالى: { إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله }، و( العمل ) لقوله تعالى: { اعملوا آل داوود شكرا }.












السؤال : ما حكم اغتياب المؤمن الميت ؟
الرد : لا يجوز .



------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز التكفير عن الصلاة المتروكة بمبلغ من المال للفقراء ؟ إذا كان ذلك .. فما هو المبلغ لكل صلاة ؟


الرد: الواجب في مثل ذلك هو قضاء الصلاة مع التوبة .. ولو دار أمر الصلوات الفائتة بين الأقل والأكثر كفى قضاء الأقل ، ولا كفارة فيها .


----------------------------------------------------------------
السؤال:سيدي نحن كثيرا نمنع الغيبة ، لكن هناك القول (( لا غيبة لفاسق)) . فالكثير يستغل هذا الكلام في الغيبة ، لكن نريد من سماحتكم ان نعرف معنى الفاسق بالضبط من هو ؟

الرد:1 إنما يجوز غيبة المتجاهر بالفسق فيما يتجاهر به فقط .







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 04-09-2004, 01:17 PM   #32
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي









أن من المتعارف هذه الايام - فى عرف الدول- مايسمى باللجوء السياسى ، فاذا أوى اليهم مجرم آووه ، لما قطعوا على انفسهم بايواء الملتجئين اليهم ، فاتحين لهم سبل الراحة والأمان ، فكيف اذا كان ذلك الملتجئ محبوبا لديهم ؟!.. اقول : فلنتصور قوة الحصانة الالهية لمن التجأ بصدق الى حصنه ! .. اليس هو خير من آوى اليه طريد ؟!.. اوتقل سفارته عن سفارة دول الكافرين ؟!.. حاشا له ثم حاشا !!


____________________________________________


قال الباقر (ع) : يا جابر !.. لو كنا نفتي الناس برأينا وهوانا ، لكنّا من الهالكين ، ولكنا نفتيهم بآثار من رسول الله وأصول علم عندنا ، نتوارثها كابراً عن كابر ، نكنزها كما يكنز هؤلاء ذهبهم وفضتهم .


___________________________________________


قال الحسن بن علي (ع) لرسول الله : يا أبتاه !..ما جزاء من زارك ؟..فقال رسول الله : يا بني !..من زارني حياً أو ميتاً ، أو زار أباك أو أخاك أو زارك ، كان حقاً علي أن أزوره يوم القيامة ، فأُخلّصه من ذنوبه .


_______________________________________


ان قراءة الصحف والمجلات هذه الايام تستحوذ على انتباه الكثيرين ، فيصرفون جزءا من مالهم واعمارهم في ذلك ، والحال ان على المرء ان ينظر الى معقوله ، كما ينظر الى مأكوله .. فهل تقرأ من هذه الامور ماينفعك لدنياك او لاخرتك ؟!.


__________________________________



السؤال :انا قد نذرت كثيرا لحاجة اريد قضاءها من الله تعالى ، ولكن كل نذوري لم تتحقق ، وكذلك فاني دعوت لقضاء هذه الحاجة بالتوسل بأهل البيت (ع) من خلال مائة الف مرة من الصلوات عليهم ، وقد دخلني الياس والاحباط ، فماذا افعل؟

الرد :ان المشكلة الاساسية في هذا المجال هو : اننا نفترض سلفا بان الحاجة التي نطلبها من الله عز وجل فيها المصلحة قطعا .. والحال ان هذا اليقين لا يأتي الا من خلال الاطلاع على اسرار الحال ، واسرار المستقبل ، ومن المعلوم ان العقل الانساني لا يمكنه الكشف عن الواقع الا في مجال محدود جدا ، وهذه حقيقة لا يمكن انكارها.. وعليه فإن الذي يطلب الحاجة بالحاح ، واصرار من رب العالمين عليه ان يعيش حالة التفويض المطلق ، لانه هو الادرى بالمصلحة عند المنع او عند العطاء .. بل ان المؤمن الداعي يصل الى درجة ، تتساوى عنده استجابة الدعاء مع عدمها ، وذلك لعلمه اليقيني بان ما حجب عنه فيه تمام المصلحة ، وانه سيأتي ذلك اليوم الذي يعوض فيه ما لا يخطر على قلبه ، وحينها يتمنى انه لو لم تستجب له دعوة واحدة في الحياة الدنيا !.. وعليه فإننا نتساءل اخيرا : ان من كان في هذا المستوى من اليقين ، فهل يتأثر بتأخير قضاء الحاجة ام انه يستمتع بالحديث مع رب العالمين قبل ان يفكر بقضاء حاجته؟!..


______________________________________________



لا تتكلموا بالحكمة عند الجهال .. فتظلموها
ولا تمنعوها أهلها .. فتظلموهم


******

إن الجسد إذا صلح .. كفاه القليل من الطعام
وان القلب إذا صلح .. كفاه القليل من الحكمة

_____________________________________________




روح الدعاء

رأى الإمام الحسن (ع) رجلا يركب دابةً ويقول : { سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين }فقال (ع) أبهذا أمرتم؟ ، فقال بم أمرنا ؟ ، فقال (ع) : ( أن تذكروا نعمة ربكم ) .. ومن ذلك يعلم أن حقيقة الأدعية المأثورة تتحقق بالالتفات الشعوري إلى مضامينها .. إذ أن الدعاء حالة من حالات القلب ، ومع عدم تحرك القلب نحو المدعو وهو ( الـحق ) والمدعو به وهي ( الحاجة ) ، لا يتحقق معنىً للدعاء ..وبذلك يرتفع الاستغراب من عدم استجابة كثير من الأدعية ، رغم الوعد الأكيد بالاستجابة ، وذلك لعدم تحقق الموضوع وهو ( الدعاء ) بالمعني الحقيقي الذي تترتب عليه الآثار .


_____________________________________






السؤال: ما حكم إزالة خال ( حسنة ) من الوجه بحجم حبة العدس ، مع العلم اني امرأة ، وانه لا يوجد أطباء من النساء لاجراء مثل هذه العمليات ؟

الرد: يجوز إذا لم توجب العملية النظر واللمس المحرمين ، وإلا فلا يجوز ، إلا مع الوقوع في الحرج من بقائها .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: ما حكم من يصلي منفردا في المسجد ، وصلاة الجماعة قائمة مع العلم ان إمام الجماعة لا يقرأ القراءة الصحيحة ؟

الرد: لا يجوز إذا كان فيه هتك لإمام الجماعة فيما إذا كان لا يستحق الهتك ، ولكن صلاته صحيحة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: يعارض والدي رغبتي في العمل بالمستشفى بحجة ان ذلك في غير مصلحتي ، كما ويعارض أيضاً رغبتي في العمل بالتدريس في منطقة تبعد عدة ساعات عن مكان اقامتي ، مع العلم ان الحصول على وظيفة التدريس في مكان قريب من مكان اقامتي أمر مستحيل .. فهل يجب عليّ طاعته في ذلك ؟.. وهل مخالفتي لرغبته تعد عقوقاً له ؟

الرد: إذا كانت مخالفته موجبة لتأذيه الناشيء من شفقته عليك ، فلا تجوز المخالفة .










التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 05-09-2004, 10:29 AM   #33
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي







ان مثل نفوسنا كمثل مدينة فيها الكثير من قطاع الطرق واللصوص ، والذي يمنعهم من اعاثة الفساد فيها هو خوفهم من السلطان وجنوده . وعليه فلو ارتفعت حماية السلطان عن تلك الممكلة وسحب جنوده عنها ، فيا ترى ما الذى سيحصل فى ذلك البلد ؟!.. ان الرعاية الالهية لقلوبنا انما هى بمثابة هذه الرعاية ، فلو ارتفعت عنا ، ما زكى منا من احد ابدا ، ولاتبعنا الشيطان الا قليلا ، كما ذكره القرآن الكريم ، فهل نحن شاكرون ؟.


_____________________________________


قال رسول الله : ألا أُحدّثكم عن أقوام ليسوا بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم يوم القيامة الأنبياء والشهداء بمنازلهم من الله على منابر من نور ، فقيل : من هم يا رسول الله ؟!.. قال : هم الذين يحبّبون عباد الله إلى الله ، ويحبّبون عباد الله إليّ ، قال : يأمرونهم بما يحب الله ، وينهونهم عمّا يكره الله ، فإذا أطاعوهم أحبهم الله .
_______________________________


قال رسول الله : من قرأ { ألهيكم التكاثر } عند النوم ، وُقي فتنة القبر


________________________________


اننا هذه الايام كثيرا ما نتأنق بترتيب اثاث المنزل وموجبات الزينة فيها ، والامر يصل في كثير من الاحيان الى مرحلة الاسراف المحرم والتبذير المبالغ فيه ، ولكن هل فكرت في انشاء مكتبة ولو صغيرة في المنزل ، فانها خير من كثير من الاثاث الذي لايقدم ولايؤخر؟!.



___________________________________


السؤال :اي هل اكل الشبهات يؤثر على نفسية الانسان اذا كان يريد ان يتقيد فى الشريعة اكثر من غيره؟ وهل الموسيقى الكلاسيكية الهادئة سوف يؤثر سلبا على روح الانسان ؟..

الرد : لا شك انه لو اكل الحرام الواقعي مع عدم الاحتياط السائغ بل مع التساهل في امر الدين ، فانه يعد من المقتحمين في الشبهات ـ وخاصة في هذا العصر الذي اختلط الحرام في اشياء كثيرة - بشكل مبطن - حتى في سواق المسلمين ! .. ولا يستوى عند الله تعالى الحريص فى امر دينه ، مع المتساهل فيه ، فقد ورد : ( ان اخاك دينك ، فاحتط لدينك ) .. ومن الغريب ان الناس يحتاطون كثيرا في امر دنياهم في امر الماكل والمشرب الى حد بعيد ، يصل الى حد الوسوسة !! .. ولنعلم من المناسب الصيام بين وقت لاخر ، لتذويب ما نبت على الحرام . والقدر المتيقن من حلية استماع الموسيقى هو اذا لم تكن بكيفية لهوية وغير مطربة .. ولكن هل كل حلال يرتكبه العبد ، حتى مع البديل الذى لا وجه للمقارنه معه ، كالقران المجيد ؟!..وهل هناك اطمئنان للقلب بغير ذكره ، كما اكده فى كتابه الكريم؟!.. ان السمع الذى يرتاح للغناء المحلل ، لا يؤمن منه بعد فترة من عدم نمييز المحرم منه ، لاقتراب حدود الحلال مع الحرام فى كثير من الاوقات

_______________________________________



الأجر الجزيل على القليل

قد يستغرب البعض من ترتب بعض ما روي من ( عظيم ) الثواب على اليسير من العبادة ..ولو كان هذا الاستغراب بمثابة عارض أوّلى لا قرار له في النفس لهان الأمر ، ولكن الجاد في استغرابه ، فإنما هو قاصر: إمّا في إدراك ( قدرة ) المولى على استحداث ما لم يخطر على قلب بشر بمقتضى إرادته التكوينية المنبعثة من الكاف والنون ، أو في إدراك مدى ( كرمه ) وسعة تفضله الذي استقامت به السموات والأرض ..فمن يجمع بين القدرة القاهرة و العطاء بلا حساب ، فإنه لا يعجزه الأجر الذي لا يقاس إلى العمل ..إذ الثواب المبذول إنما هو اقرب للعطايا منه إلى الأجور ..وليعلم أخيرا أن نسبة قدرة الحق المتعال إلى الأمر - الحقير والجليل - على حد سواء ..فلماذا العجب بعد ذلك ؟!.

___________________________________






السؤال: كنا في المدرسة نقرأ آيات السجدة من سور العزائم ولم نكن نسجد ، ومضت عدة سنوات على هذه الحال ، فهل يجب قضاء السجدات الفائتة ؟ علماً بأننا نعلم بوجوب السجود دون العلم بوجوب السجود فور القراءة ؟

الرد: يجب القضاء .


------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز لمن عليه قضاء أن يصوم أو يصلي مستحباً ؟

الرد: لا يجوز في الصوم ، ويجوز في الصلاة .


---------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي أحكام الارملة ؟.. وهل ما يجري في مجتمعنا صحيح مثل ان لا تخرج المرأة خارج منزلها مهما كانت الظروف والاسباب كالمستشفى مثلاً لمدة أربعة أشهر وعشرة أيام ، وهي مدة انقضاء العدة ؟

الرد: لا يجب على المعتدة عدة الوفاة ، ان تبقى في البيت الذي كانت تسكنه عند وفاة زوجها ، فيجوز لها تغيير مسكنها ، والانتقال الى مسكن آخر للاعتداد فيه ، كما لا يحرم عليها الخروج من بيتها الذي تعتد فيه ، إذا كان لضرورة تقتضيه ، أو لاداء حق ، أو فعل طاعة ، أو قضاء حاجة ، نعم يكره لها الخروج لغير ما ذكر ، كما يكره لها المبيت خارج بيتها على الأقرب .









التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2004, 10:16 AM   #34
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي






من المناسب ان يسال الانسان من حوله حول طبيعته من جهة : الحدة او القسوة او جفاء الخلق ، فان الانسان قد يكتسب طبيعه معينه وهو لا يشعر بها ، وقد يكابر فينكر ان فيه تلك السلبية ، والحال انه هو السبب فى نفور الخلق منه .. ولا شك ان تقييم الاخرين - وخاصة اذا اجمعوا - تعطى صورة ادق لواقع الانسان فى التعامل الخارجى ، كالناظر الى الوادى من شاهق .. فلنحذر الملكات السلبية ، فما السلوك السلبي فى الجوارح الا مرآة لما فى الجوانح!!

_______________________________



قال أمير المؤمنين (ع) : إنّ أولى الناس بالأنبياء أعملهم بما جاؤوا به ، ثمّ تلا هذه الآية : { إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه } وقال : إنّ وليّ محمّد من أطاع الله ، وإن بعُدت لحمته .. وإن عدو محمد من عصى الله وإن قربت قرابته .
__________________________________


قال رسول الله : من قال حين يدخل السوق :" سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير " أُعطي من الأجر عدد ما خلق الله إلى يوم القيامة .


________________________________


هل أنت متأكد من أنه ليست في ذمتك عبادة فائتة من صلاة أو صوم ؟.. أو هل حاولت أن تسجل ما عليك وما أديت في هذا المجال ؟.. فأن الأمر ليس بأقل قيمة من الأموال !!
________________________________



السؤال :لا اعرف كيف ابدأ الموضوع ، انه الصلاة .. ففي بعض المرات اشعر بالكسل من اداء الصلاة وبعض المرات لا اصلي كسلا ، علما بأنني اقوم بكل الواجبات من صوم وحج وكفالة يتيم وغيرها من الأمور الا الصلاة .. حتى انني بعض المرات اتوضأ لأصلي ثم اتكاسل ولااصليها ، واظل طول اليوم متضايقة .. ارجو ان تساعدني ياشيخ ، لأتغلب على الشيطان ولك مني جزيل الشكر .

الرد : لا ادري ما الذي يوجب هذا التثاقل في الصلاة ، والحال بانها اقل درجات شكر المنعم الذي لا نعد الاءه ونعمه .. اوصيكم

: 1- بالاستغفار من الذنوب التي من الممكن اوجبت هذه الحالة من النفور للقيام بين يدي المولى .. تلك الصلاة التي يؤديها حتى الاطفال الصغار بكل يسر وسهوله . اغتسلى غسل التوبه ثم الصلاة ركعتين وبعد الفراغ من الصلاة قولي سبعين مرة في السجود : استغفر الله ربي واتوب اليه ، بتذلل وتخشع .

2- حاولي الالتزام بصلاة اول الوقت .. فان الشيطان يركب الانسان اذا اخر الصلاة عن اول الوقت

- 3ابحثي في حياتك عن الذنوب الصغيرة والكبيرة وحاولى الاقلاع عنها ، فان الذنب يحول بين المرء وربه .

4- لو غلبكم الشيطان ، وفاتتكم فريضة من الفرائض بادري بالقضاء فورا .

5- لا تياسي من روح الله تعالى .. فان الله تعالى يغفر الذنوب جميعا الا ان يشرك به .


_________________________________


تجليات التوجه للحق

إن التوجه إلى الحق سبحانه يتجلى في صور مختلفة ..فصورة منها تكون مقرونةً ( بالحنين ) شوقاً إلى لقائه ..وثانية مقرونةً ( بالبكاء ) حزناً على ما فرط في سالف أيامه ..وثالثة مقرونة ( بالبهت ) والتحير عند التأمل في عظمته وهيمنته على عالم الوجود ..ورابعة مقرونة ( بالخوف ) من مقام الربوبية ..وخامسة مقرونة ( بالمسكنة ) والرهبة عند ملاحظة افتقار كل ممكن حدوثا وبقاء إلى عنايته الممدة لفيض الوجود ..وسادسة مقرونةً ( بالمراقبة ) المتصلة وذلك للإلتذاذ بالنظر إلى وجهه الكريم ..وعندها تتحد الصور المختلفة للتجلي ، ليحل محلها أرقى صور الطمأنينة والسكون.

_________________________________






السؤال: هل يحصل من عليه صوم واجب في شهر مستحب فيه الصيام ك ( رجب او شعبان ) على أجرين أجر الصوم الواجب وأجر الصوم المستحب ؟

الرد: يحصل عليهما ان شاء الله .


---------------------------------------------------------------

السؤال: امرأة كانت وهي صغيرة لا تعرف الطريقة الترتيبية للغسل ، حيث كانت تسكب الماء على جسمها من الرأس والى جميع اجزاء البدن ، وكانت جاهلة بالحكم من غير تقصير ,فما حكم صيامها وصلاتها بهذه الفترة ؟

الرد: إذا كانت تغسل الرأس قبل البدن فغسلها صحيح وإلا فباطل على الاحوط وجوباً وأما صومها فصحيح على كل حال ,اما صلاتها فلا يجب قضاؤها إذا كانت جاهلة قاصرة كما يبدو .


------------------------------------------------------------------

السؤال: ما هو حكم أستعمال كارت الهاتف المضروب ليس بالأصلي ولكنه متوفر في السوق بشكل مخفي وبسعر أقل ولا يعلم مصدر الكارت المضروب هل الأتصال به جائز أم لا ؟

الرد: لا يجوز .








التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 04-10-2004, 02:23 PM   #35
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي






إن الكثيرين يشتكون من رتابة الحياة اليومية إلى حد الملل الشديد، والسر فى ذلك أن متع الحياة الدنيا محدودة من جهة، ومملولة من جهة أخرى.. ومهما بلغ سلطان الإنسان فإنه لا يمكنه تحقيق جميع آماله فى هذه الحياة، التى يتنازع عليها الكثيرون.. وعليه، فإن الحل الأساسي يكمن فى أن نبحث عن معدن من اللذائذ المتنوعة والتى لا تبلى على مرور الأيام وليس ذلك إلا المتع المعنوية المتمثلة.. بكلمة واحدة: وهى مواجهة الروح لمبدأ كل فيض وسعادة فى هذا الوجود، وحينئذ يرى الإنسان الدنيا صغيرة جدا بكل متعها ولذائذها!..

_____________________________________________



قال الحسين (ع): إنّ أجود الناس مَن أعطى مَن لا يرجوه، وإنّ أعفى الناس مَن عفا عند قدرته، وإنّ أوصل الناس مَن وصل مَن قطعه.


_____________________________________________



الصّادق (ع) : إذا كان عصر الخميس، نزل من السّماء ملائكة، في أيديهم أقلام الذّهب وقراطيس الفضّة، لا يكتبُون إلى ليلة السّبت إلاّ الصلاة على محمّد وآل محمّد.


_______________________________________________


اننا لا نعلم نبيا ولا وصيا ولا وليا الا وله محطة عبادية في الليل لارتباط المقام المحمود بذلك .. فهل لك مع الله تعالى وقفة عبادية ولو على مستوى الشفع والوتر ، بل ولو على مستوى أدعية ما قبل النوم بتوجه إجمالي؟؟

__________________________________________________ _

السؤال: إن معنى المراقبة أمر معلوم، ولكن الكلام في طريقة التحلي بها، والتدرج للوصول إلى درجتها العالية، وما هي الوصايا العملية للوصول إلى تلك المرحلة؟.. فإن المواعظ العامة قد لا تكفي!..

الرد: إن سؤالكم في محله ، فإن المراقبة الكلية تحتاج الى خطوات تطبيقية عملية ، لان الكليات في هذا المجال قد لا يدفع الى العمل ، فأقول : 1- التزم بالتسمية قبل كل عمل ذي بال ، فإن هذا تمرين عملي على الذكر اللفظي الذي ينتقل تدريجيا الى القلب وخاصة ان الانسان ينتقل من فعل الى فعل مما يتطلب منه التسمية المتكررة . 2- التزم باعادة لجام الفكر كلما شذ عن الطريق ، وهذا يستلزم منك مراقبة خيوط الافكار ، فإنها تتشعب بشكل عشوائي يمينا وشمالا.. فمن لا يمتلك زمام تلك الخيوط يخشى عليه ان يحبس بين طياتها ، فلا يهتدي بعدها الى سبيل. 3- كن جادا مع نفسك وغيرك ، فإذا رأيت نفسك لاهيا لاغيا في مجلس او مع صنف معين حاول ان تقطع ذلك مصداقا لقوله تعالى : {فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين} 4- قبل الذهاب الى المجالس التي تخشى فيها من الغفلة ، حاول ان تعد ما يشغل الجالسين بفكرة نافعة او بحديث مذكر لئلا تكون محكوما بذلك المجلس بحكمهم. 5- تمر على الانسان حالات من الفرح كالزفاف او الحزن كوفاة قريب ، يذهل فيها عن ذكر ربه .. فانتبه لنفسك جيدا في تلك الحالات . 6- بعض حالات الغفلة وثقل الذكر يعود الى منشأ بدني كقلة نوم او كثرة طعام ، او ما شابه ذلك .. فعلى الذاكر ان يراعي بدنه لئلا تتمرد على احكام روحه. 7- إن تتخذ وردا ثابتا مأثورا بعدد خاص يشغل ساعات الفراغ اليومية فيتحين الذاكر الفرصة ليملأ تلك الاوقات بما قطع على نفسه من الورد المعهود. 8- يحسن بشكل دقيق معاقبة النفس بما يناسب عند استرسالها في الغفلة ، تأديبا لها ، ولكن بشرط كونها شرعيا كالصيام والانفاق الزائد عن الواجب.


__________________________________________________ ____


دفع المقتضي قبل المانع


ينبغي الالتفات إلى قاعدة المقتضي والمانع في ارتكاب المحرمات ..فبدلا من أن نسعى ( لمنع ) تحقق المعصية بعد استكمال مقتضياتها ، فإنه ينبغي أن نسعى ( لقطع ) روافد الخطيئة أو ( دفع ) مقتضياتها ..فما يفرضه العقل هو أن لا يعرّض المرء نفسه لمثيرات الشهوات - حساً وفكراً - لئلا يتورط بالمواجهة ، بعد اشتعال نيران الشهوات في النفس ، بما لا يطفؤها أعظم الزّواجر.








السؤال: هل الاحتياط وارد في تأخير صلاة الظهر يوم الجمعةهل يجب تخليل الشعر ليصل الماء الى بشرة الرأس , ام يكفي وصول الماء الى الشعر؟..

الرد: اما في الغسل , فيجب غسل البشرة ولايكفي غسل الشعر , بخلاف الوضوء فانه يكفي فيه المسح على الشعر.


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: اذا تردد في اتيانه بالواجبات اوائل بلوغه ، او في صحة ما اتى به فهل يجب عليه قضاؤها؟..

الرد:لا يجب.



--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:ما حكم اخذ الاشياء من العمل وهي ممتلكات عامة حيث كنت اجهل الحكم وكيف لي أن أبرأ ذمتي هل ادفع صدقة مكانها؟..

الرد:يجب ردها بعينها مع الامكان ان اخذت من مثل المدرسة والمستشفى ونحوها من الادارات التي تعنى بالخدمات العامة وإلا تصدق بمثلها او بقيمتها اذا لم يكن لها مثل.








التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 05-10-2004, 03:22 PM   #36
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي


العذر عند التعب والمرض

قد يرى العبد نفسه معذورا في ( ترك ) الإقبال على الحق في ساعات المرض ، أو التعب الشديد ، أو اضطراب الحال في سفر أو غيره ، والحال أن وفاء العبد وشدة ولائه لمولاه يتـبين في المواقف المذكورة ..فلا يطلب من العبد أن ( يحرز ) الإقبال الفعلي في تلك المواطن الحرجة ، بمقدار ما يطلب منه أن يكون في ( هيئة ) المقبلين ..ومن المعلوم أن هذا السعي من العبد - في تلك الحالات الطارئة - مما يوجب له الهبات العظمى في الساعات اللاحقة لها ..كما أن التوجه إلى المخلوقين في مثل تلك الحالات ، مما يشكر من قِـبَلِهم أيضا ..كمن يذكر صديقه في حال سفره أو مرضه أو تعبه .



__________________________________________________ _


قال أمير المؤمنين (ع) : الدنيا كلها جهلٌ إلا مواضع العلم .. والعلم كله حجةٌ إلا ما عمل به .. والعمل كله رياءٌ إلا ما كان مخلصاً .. والإخلاص على خطر حتى ينظر العبد بما يُختم له .


__________________________________________________ ___


قال الصادق (ع) : إن العبد ليمشي في حاجة أخيه المؤمن فيوكل الله عزّ وجلّ به ، ملكين : واحد عن يمينه ، وآخر عن شماله ، يستغفران له ربّه ويدعوان له بقضاء حاجته


______________________________________________



اننا لا نعلم نبيا ولا وصيا ولا وليا الا وله محطة عبادية في الليل لارتباط المقام المحمود بذلك .. فهل لك مع الله تعالى وقفة عبادية ولو على مستوى الشفع والوتر ، بل ولو على مستوى أدعية ما قبل النوم بتوجه إجمالي؟؟


_____________________________________________



السؤال: مارايكم فيما يقال هذه الايام من امكانية الاستمداد من الطاقة الكونية ، وربط النفس بمصدر التاثيرات الكبرى فى الوجود .. فان هذا الامر اصبح مطروحا حتى فى اوساط غير المسلمين !!

الرد: موضوع الطاقة الكونية بحث طريف و لكن ليس هناك من جديد غير النفحات الالهية الواردة فى الاحاديث ، فهو تغيير للاسم فقط ، وقد عبرت الايات عنها بالسنة مختلفة كاية الربط بالنسبة الى ام موسى واهل الكهف .. ومن المعلوم ان غير المتقين لا يمكنهم الوصول لهذه الاسرار، فان الاغيار محجوبون عن اسرار رب العالمين .. والذى يخشى من العوام - اذا دخلوا هذه العوالم الدقيقة - هو توهم انه دخلهم شيئ من الطاقة الكونية وهذا اول الانحراف ، اذ قد يعيشون حالة من الوهم فى انهم اتحدوا بمصدر الوجود ، فيشبه دعواهم القائلين بالحلول، او مدعى وحدة الوجود او ما شابه ذلك من الشطحات المعروفة فى التاريخ .. وبشكل عام ليعلم ان غير البصير باسرار الطريق ، ومن دون مرشد امين ، قد يقع فى فخاخ الشيطان بعد ان كان صادقا فى اصل سيره،اذ ان المشكلة ليست فى اصل الحركة الى الله تعالى لانها فطرية ، ولكن الطامة الكبرى هى فى اجتياز الموانع التى قل من يخطوها بنجاح!!







السؤال: ماذا يقصد سماحة السيد بقوله الاقوى ، او مشكل او فيه اشكال او فيه تردد ؟

الرد: الاقوى يقصد بها الفتوى واما عبارات مشكل وفيه اشكال او فيه تردد او المشهور كذا كلها تعبيرات عن الاحتياط الوجبي .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: هل يجوز للرجل أن يلبس أنواع الذهب (الأصفر أو الأبيض) وكذلك البلاتين ، كما أود بيان أنواع المعادن الجائزة لبسها للرجال من غير الفضة ؟

الرد:يجوز كلها الا الذهب الاصفر ، وكذلك الابيض إذا كان هو نفس الذهب الاصفر عولج لونه ، واما إذا كان سبيكة اخرى كالبلاتين ، فيجوز وان سمي ذهباً .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:اسأل عن الحبار ( كائن بحري من الرخويات ) .. هل يجوز أكله ام لا ؟.. وهل هو نجس أم لا ؟.. وهل كل الرخويات لايجوز أكلها ؟

الرد: إذا كان المراد بالرخويات الحيوانات التي تشتمل على جلد كلسي السلحفاة والصدف ، فهي كلها حرام ، ولكنها طاهرة .









التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 07-10-2004, 03:10 PM   #37
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي



حاول ان تتخذ من الاستغفار وردا وذكرا ثابتا ، فان النبى - مع مقامه المحمود - كان يكثر من الاستغفار ، معللا بانه يغان على قلبه!!.. ولا تظن ان الاستغفار للذنب فحسب ، بل لكل ما يحيط بحياتنا من الغفلات ، وهل هى قليلة ؟


______________________________


قال الصادق (ع) : لا ينبغي للمؤمن أن يجلس مجلساً يُعصى الله فيه ، ولا يقدر على تغييره . جواهر البحار

_____________________________



قال الصادق (ع) : مَن قال : الحمد لله كما هو أهله ، شغل كُتّاب السماء ، قلت : وكيف يشغل كتّاب السماء ؟.. قال : يقولون : اللهم !.. إنا لا نعلم الغيب ، قال : فيقول : اكتبوها كما قالها عبدي وعليّ ثوابها.


________________________


لا ريب ان احدنا يمضى الساعات الكثيرة من عمره فى النوم ، وهى تقارب ثلث العمر تقريبا ، وهذا فى حد نفسه يعتبر مساحة يعتد بها من العمر الذى يراد منه رسم الابدية ! .. فهل فكرت فى آداب النوم من الطهور، وتسبيحات الزهراء (ع) وغيرها ، ليتحول هذاالثلث الى عبادة دائمة ؟!.

_________________________


الرزق الأعم

ورد في دعاء يوم المباهلة : { وأسألك من رزقك بأعمه } .. فالرزق المذكور - في سياق بعض الآيات والروايات - ليس محصورا بنوع خاص من الرزق المتبادر في أذهان العامة والمتمثل ( بالمال ) ، بل هو رزق عام كما في الدعاء المذكور يشمل : المال ، والعافية ، والعلم النافع ، والولد الصالح ، والصدقة الجارية ، وغير ذلك مما يسترزقه العبد ، وقد يجمعها تعالى لأقوام أراد بهم اللطف الأعم ، والرزق الأشمل .


__________________________________






السؤال: ما حكم العمرة
؟

الرد: العمرة المفردة مستحبة ، إلا اذا لم يسبق أنْ حج ، أو اعتمر فتجب عليه العمرة ، وهي بالنسبة الى البعيد عن مكة ( النائي ) عمرة التمتع التي يؤتى بها في أشهر الحج موصولة بالحج بعدها ، وبالنسبة لأهل مكة والقريبين منها هي العمرة المفردة .


---------------------------------------------------

السؤال: هل يجوز استعارة الكتب الموقوفة للمسجد ؟

الرد:لا يجوز إذا وقفت للاستفادة منها في المسجد .


---------------------------------------------------

السؤال:بالنسبة لحاجيات الطفل التي يستغني عنها .. هل يجوز استخدامها لاخيه الأصغر منه أم لا يجوز ؟ على أعتبار أن قسماً منها قد تم شراؤها براتبه ملكاً له ولا بد من حفظها إلى ان يبلغ ؟

الرد: يجوز للأب ان يشتريها لأخيه الصغير ولو بماله .








التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 10-10-2004, 10:27 AM   #38
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي

اذا جلست امام التلفاز ، تذكر قوله تعالى : { إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولا} .. فلغوه ( يقسي القلب ) وحرامه ( يميت القلب ) .. فلننظر ممن نأخذ صيغة الحياة ؟!

______________________________________________


قال النبي : أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى بن عمران : أنّ المغتاب إذا تاب فهو آخر من يدخل الجنّة ، وإن لم يتب فهو أوّل من يدخل النار.

_______________________________________________


قال النبي : ما عمل امرؤا عملاً بعد إقامة الفرائض خيراً من إصلاح بين الناس ، يقول خيراً ويُنمي خيرا.

_______________________________________________



المعصية لا بالمكابرة


يحسن بالعبد أن يكرر الاعتذار بين يدي الحق ، وذلك بدعوى أن معصيته للجبار لم تكن على وجه المكابرة و( الاستخفاف ) بحق الربوبية ، وإنما كانت محضَ إتباعٍ لهوى ، أوغلبةٍ لشقوة ، وخاصة مع تحقق الستر المرخى ، من طرف الستار الغفور ..إن هذا الإحساس يسلب من المعصية جهة ( التحدي ) والاستخفاف ، والهلاك الدائم إنما يأتي من هذه الموبقة ..فتبقى جهة المخالفة الاعتيادية لغلبة الهوى ، فيتوجه العبد بعدها لمن لا تضره معصية من عصاه ، ولا تنفعه طاعة من أطاعه ..وبذلك يتحقق مضمون ( خادعت الكريم فانخدع ) ، أي تظاهر بأنه لم يلتفت إلى تحايل العبد ، ليكون هذا التغافل مقدمة للعفو عنه .


___________________________________________



السؤال:اريد أن أكتب وصية ، ولكن ليس عندي أي شيء يوصى به من مال أو ذهب وغيره من ذلك .


الرد: ان الوصية من الامور التي تزيد في العمر، فلا ينبغي ان نعيش عقدة من ذلك باعتبار انها تذكر بالموت .. علينا ان نكتب ما علينا من حقوق خالقية كالصلوات والصيام الفائتين ، وما في الذمة من الحج الواجب ، والديون الشرعية كالخمس ورد المظالم ومجهول المالك .. والحقوق الخلقية من مطالبات العباد ، فان كل ذلك يمكن ان يتم في هذه الدنيا بيسر وسهولة .. ولكن ما الحل يوم العرض الاكبر ، وحاجة الخصماء لحسنات الآخرين ؟.. كما ينبغي ان لا نفوت فرصة الوصية بالثلث ، اوليس من الحسرة ان يتنعم الورثة بما هو احوج اليه في عالم البرزخ ، والحال ان الشارع المقدس اذن له بهذه الصدقة الجارية بعد وفاته ؟.








السؤال: هل الاخفات في صلاتي الظهر والعصر يختص بقسم خاص منها او يعم كل الصلاة ؟

الرد: يختص بقراءة الحمد والسورة .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال: ما هي الاحكام الاساسية التي يجب مراعاتها لطالبة في الطب في مجتمع مختلط ؟

الرد:تجب مراعاة كل الاحكام الشرعية ، وليس هناك حكم خاص بها ، فتجب رعاية الحجاب والستر ، كما تجب على غيرها ، ويجب إجتناب ما يثير الشهوة ويجر الى الفساد كغيرها أيضاً ، ولعلها تبتلي ببعض المسائل الخاصة ، فلا بد من ذكرها حتى نجيب عليها .


--------------------------------------------------------------------------------
السؤال:هل يجوز حلق اللحية ؟ وهل يجوز حلق جزء منها ؟

الرد: لا يجوز على الأحوط . ولا يكفي على الأحوط إبقاء ما على الذقن . نعم يجوز حلق ما على الوجنتين أو تحت الذقن .







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 28-10-2004, 08:49 PM   #39
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي



ان قال رسول الله : قال الله تبارك وتعالى : كلّ عمل ابن آدم هو له ، غير الصيام هو لي وأنا أجزي به ، والصيام جُنّة العبد المؤمن يوم القيامة ، كما يقي أحدكم سلاحه في الدنيا ، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله عزّ وجل من ريح المسك . والصائم يفرح بفرحتين : حين يفطر فيطعم ويشرب ، وحين يلقاني فأُدخله الجنة .

____________________________



قال الباقر (ع) : كان علي صلوات الله عليه إذا أفطر ، جثا على ركبتيه حتى يوضع الخوان ويقول : " اللهم !.. لك صمنا ، وعلى رزقك أفطرنا ، فتقبّله منا ، إنك أنت السميع العليم " .


________________________________________



دعاء اليوم الثّالث عشر من شهر رمضان : اَللّـهُمَّ طَهِّرْني فيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالاَْقْذارِ، وَصَبِّرْني فيهِ عَلى كائِناتِ الاَْقْدارِ، وَوَفِّقْني فيهِ لِلتُّقى وَصُحْبَةِ الاَْبْرارِ، بِعَوْنِكَ يا قُرَّةَ عَيْنِ الْمَساكينَ .




______________________________________________



هل أعددت العدة لاستقبال ليلة الجمعة ، محطة المناجاة الأسبوعية مع الخالق جل و علا ، بالنوم نهاراً ، و تأجيل الأعمال الدنيوية ، و المواعيد المشغلة ؟ أم على العكس من ذلك لديك خطة حافلة للتسوق و الزيارات غير الهادفة و الاعمال المؤجلة طوال الأسبوع ؟!!



__________________________________


همّ خدمة الدين

إن المهتم بأمر الشريعة يحب أن يخدم الدين وأهله من أوسع أبوابه ، فينتابه شيء من ( التحيّر ) في اختيار السبيل الأصلح لذلك ..والحال أن على خَـدَمة الدين - بشتى صنوفهم - أن يتسلحوا بما يعينهم على فتح الميادين المختلفة التي أمر الحق بفتحها ، فمَثَله كمَثَل المقاتل الذي يتعلم فنون القتال ، من دون أن يشترط على نفسه وعلى غيره ( جبهة ) قتال بعينها ، فهو يسلّم نفسه إلى وليّ أمره يوجهه أينما شاء ..ومن المعلوم أن القائد العادل ينظر إلى الجميع بنظرة واحدة - وإن اختلفت سعة فتوحاتهم ، ومقدار غنائمهم - ما داموا جميعاً في حالة واحدة من ( الاستعداد ) والإستنفار لامتثال الأوامر ..ولكنه مع ذلك كله ، فإن المرء يتمنى - بمقتضى محبته للحق - أن يرى الهدى الإلهي في أشدّ تألقه ، متجلياً لنفسه ولنفوس الخلق ، ولهذا يدعو ربه قائلاً: { اللهم وفقني إذا اشتكلت علىّ الأمور لأهداها ، وإذا تشابهت الأعمال لأزكاها ، وإذا تناقضت الملل لأرضاها }دعاء مكارم الأخلاق .





______________________________________




السؤال: إذا انتبه من منامه وأكل سحوره ، ثم تبين انه كان بعد طلوع الفجر .. فما حكم صومه ؟

الرد: يجب عليه امساك ذلك اليوم ثم قضاؤه .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: إن زوجي لا يصوم شهر رمضان المبارك ، وليس لديه عذر شرعي ، وهو يجبرني على تهي وجبة الإفطار والغذاء ، وإن لم أفعل يقوم بضربي بقسوة ، وأنا لا أريد الطلاق منه لأجل أولادي .. فما حكم الشرع إذا أعددت له الطعام ليفطر شهر رمضان ؟

الرد: اطبخي الطعام ولكن لا تقدميه له ، إلا مع خوف ضرر أو حرج .


--------------------------------------------------------------------------------

السؤال: أيهما افضل الافطار قبل الصلاة ، أم الصلاة قبل الفطور ؟

الرد: الافضل التعجيل بصلاة المغرب قبل الافطار ، إلا في حق من تتوق نفسه الى الافطار ، او ينتظره أحد







التوقيع

   رد مع اقتباس

قديم 29-10-2004, 03:02 PM   #40
معلومات العضو
NOORALI
موالٍ مشارك
إحصائية العضو






NOORALI is on a distinguished road
 

NOORALI غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : NOORALI المنتدى : ساعة الأذكار والأدعية اليومية"> ساعة الأذكار والأدعية اليومية
افتراضي



منبّهية الآلام الروحية

كما أن الآلام ( العضوية ) منبهة على وجود العارض في البدن ، فكذلك الآلام ( الروحية ) الموجبة لضيق الصدر ، منبّهة على وجود عارض البعد عن الحق .. إذ كما انه بذكر الله تعالى ( تطمئن ) القلوب ، فكذلك بالإعراض عنه ( تضيق ) القلوب بما يوجب الضنك في العيش ، فيكون صاحبه كأنما يصّـعد في السماء ، والمتحسس لهذا الألم أقرب إلى العلاج قبل الاستفحال .. والذي لا يكتوي بنار البعد عن الحق - كما هو شان الكثيرين - يكاد يستحيل في حقه الشفاء ، إلا في مرحلة: { فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد} ، وعندئذ لا تنفعه هذه البصيرة المتأخرة عن وقت الحاجة .

_________________________________



قال رسول الله : أربعة يستأنفون العمل : المريض إذا بريء ، والمشرك إذا أسلم ، والحاج إذا فرغ ، والمنصرف من الجمعة إيماناً واحتساباً .

_________________________________



قال رسول الله : مَن صلّى عليّ يوم الجمعة - مائة مرة - قضى الله له ستين حاجة : منها للدنيا ثلاثون حاجة ، وثلاثون للآخرة .

قال أمير المؤمنين (ع) : من قرأ سورة النساء في كل جمعة أؤمن من ضغطة القبر .


قال الصادق (ع) : الصدقة ليلة الجمعة بألف ، و الصدقة يوم الجمعة بألف !.


____________________________________


دعاء اليوم الرّابع عشر من شهر رمضان : اَللّـهُمَّ لا تُؤاخِذْني فيهِ بِالْعَثَراتِ، وَاَقِلْني فيهِ مِنَ الْخَطايا وَالْهَفَواتِ، وَلا تَجْعَلْني فيهِ غَرَضاً لِلْبَلايا وَالاْفاتِ، بِعِزَّتِكَ يا عِزَّ الْمُسْلِمينَ .
________________________________


قال بعض أهل المعرفة : اغسلوا أربعاً بأربع :
(1) وجوهكم بماء أعينكم ، (2) ألسنتكم بذكر خالقكم ، (3) قلوبكم بخشية ربكم ، (4) ذنوبكم بالتوبة إلى مولاكم .
ولقد أجاد من قال :
أنت الذي ولدتك أمّـك باكيـاً والناس حولك يضحكون سرورا
فاحرص على عمل تكون إذا بكوا في يـوم موتك ضاحكاً مسـروا













السؤال: ماذا إذا سافرت بدون عقد نية ، أي في الوقت الذي أردت أن اسافر فيه .. هل يتم الصيام ، أم انه يستوجب الافطار ، علماً بأنه لا مشقة عليَّ في السفر ؟

الرد: تفطر ان سافرت قبل الظهر من دون نية العود قبله أيضاً ، وإلا فيمكنك البقاء على الامساك ، فان رجعت قبل الظهر نويت الصوم في بلدك .


--------------------------------------------------------

السؤال: هل ابر الانسولين تفطر ؟

الرد: لا تفطر .


---------------------------------------------------------------

السؤال: امرأة كانت تفطر متعمدة في شهر رمضان المبارك عندما كانت صغيرة ، ولا تدري انها بلغت عندما كانت تفطر أم لا ؟ وإذا علمت أنها مكلفة وبلغت .. هل تجب عليها الكفارة وهي جاهلة ؟


الرد: لا تجب الكفارة ويكفي القضاء ، نعم الأحوط دفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى ، وهي إطعام مسكين واحد .











التوقيع

   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إمرأة بنصف جسد وتنجب ولد الغزال الساعة العامة 28 22-11-2006 11:53 PM
كشكول السيارات الغريبة gntle2 الساعة الرياضية 1 14-04-2006 09:09 PM
فائدة ... احكام فقية وعقائدية وثقافية عامة NOORALI ساعة الثقافة الإسلامية 6 02-01-2005 03:30 PM
ممكن احاديث عن اليتم والايتام احاديث قدسية ونبوية العبوس الساعة العامة 3 16-09-2004 05:10 PM
البكاء على الحسين سنة نبوية عمدة النت ساعة عاشوراء 13 03-03-2004 08:05 AM

ستايل إهدـآء من المصممهـ : النجمة سوسو


الساعة الآن 07:28 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
شبكة الساعة الثقافية