أسعد الله أيامكم وكل عام وأنتم إلى الرحمن أقرب

أخي الفاضل .. أختي الفاضلة .. للتسجيل اضغط هنا

إغلاق النافذة ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك بشبكة الساعة
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.



العودة   شبكة الساعة الثقافية > الساعات الإسلامية > ساعة عاشوراء
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ساعة عاشوراء للمواضيع المتعلقة بالثورة الحسينية (واقعة الطف)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 10-01-2013, 02:50 AM   #41
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

وقال لي الحسين : يومئذ مرارا لا تشلل لا يقطع الله يدك جزاك الله خيرا عن أهل بيت نبيك ( ص ) فلما أذن لي استخرجت الفرس من الفسطاط ثم استويت على متنها ثم ضربتها حتى إذا قامت على السنابك رميت بها عرض القوم فأفر جوالي وأتبعني منهم خمسة عشر رجلا حتى انتهيت إلى شفية ، قريةقريبة من شاطئ الفرات فلما لحقوني عطفت عليهم فعرفني كثير بن عبد الله الشعبي وأيوب بن مشرح الخيواني وقيس بن عبد الله الصائدي وقالوا : هذا الضحاك بن عبد الله المشرقي ، هذا ابن عمنا ننشدكم الله لما كففتم عنه فقال ثلاثة نفر من بني تميم كانوا معهم : بلى والله لنجيبن إخواننا وأهل دعوتنا إلى ما أحبوا من الكف عن صاحبهم ، قال : فلما تابع التميميون أصحابي كف الآخرون قال : فنجاني الله .
قال الطبري :وكان آخر من بقي مع الحسين من أصحابه سويد بن عمرو بن أبي المطاع الخثعمي .
قال المؤلف : إلى هنا أوردنا أخبار تاريخ الطبري في مقتل أصحاب الحسين دون أن نلتزم بسياقه في ترتيب ذكر الحوادث لما يظهر منه عدم الاكتراث بذكر الحوادث كما وقعت ولم يكن ترتيبنا أيضا بنتيجة البحث العلمي في غير أخبار الطبري وانما لاحظنا القرائن الدالة في أخباره على الترتيب الذي أوردناه وصرحنا بمصادر الأخبار التي أضفناها إلى أخباره ، وبما أن الطبري لم يستوعب في تاريخه جميع أخبار أصحاب الحسين وكان في بعضها مزيد ايضاح لما نحن بصدده من درك سبب استشهاد الحسين نورد يسيرا منها في ما يلي.
شهداء آخرون عمرو بن خالد :
قال الخوارزمي :وبرز عمرو بن خالد الأزدي وهو يقول :
اليوم يا نفس إلى الرحمن * تمضين بالروح وبالريحان
اليوم تجزين على الاحسان * قد كان منك غابر الأزمان
ما خط باللوح لدى الديان * فاليوم زال ذاك ؟ الغفران
لا تجزعي فكل حي فان * والصبر أحظى لك بالأمان

فقاتل حتى قتل .
سعد بن حنظلة :
ثم خرج من بعده سعد بن حنظلة التميمي وهو يقول :
صبرا على الأسياف والاسنه * صبرا عليها لدخول الجنه
وحور عين ناعمات هنه * لمن يريد الفوز لا بالظنه
يا نفس للراحة فاطرحنه * وفي طلاب الخير فارغبنه

ثم حمل فقاتل قتالا شديدا فقتل ( 1 ) .

عبد الرحمن بن عبد الله اليزنى :
قال : ثم خرج عبد الرحمن بن عبد الله اليزني وهو يقول :
1 ) مقتل الخوارزمي2 / 14 . ( * )
أنا ابن عبد الله من آل يزن * ديني على دين حسين وحسن
أضربكم ضرب فتى من اليمن * أرجو بذاك الفوز عند المؤتمن
ثم حمل فقاتل حتى قتل .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:18 AM   #42
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

قرة بن أبي قرة :
ثم خرج قرة بن أبي قرة الغفاري وهو يقول :
قد علمت حقا بنو غفار * وخندف بعد بني نزار
بانني الليث الهزبر الضاري * لأضربن معشر الفجار
بحد عضب ذكر بتار * يشع لي في ظلمة الغبار
دون الهداة السادة الأبرار * رهط النبي احمد المختار

ثم حمل فقاتل حتى قتل .

عمر بن مطاع :
وبرز عمر بن مطاع الجعفي وهو يقول :
انا ابن جعفي وابي مطاع * وفي يميني مرهف قطاع
واسمر سنانه لماع * يرى له من ضوئه شعاع
قد طاب لي في يومى القراع * دون حسين وله الدفاع

ثم حمل فقاتل حتى قتل ( 1 ) .

جون مولى أبي ذر :
في مثير الأحزان واللهوف :ثم تقدم جون مولى أبي ذر وكان عبدا اسود فقال له : أنت في إذن مني فانما تبعتنا طلبا للعافية فلا تبتل بطريقنا ، فقال : يا ابن رسول الله أنا في الرخاء الحس قصاعكم وفي الشدة أخذلكم ؟ والله ان ريحي لنتن ، وحسبي للئيم ولوني لاسود فتنفس علي بالجنة فيطيب ريحي ويشرف حسبي ويبيض وجهي ، لا والله لا أفارقكم حتى يختلط هذا الدم الأسود مع دمائكم ، ثم قاتل حتى قتل ( 2 ) .
2 ) مثير الأحزان 47 واللهوف 41 . ( * )
1 ) مقتل الخوارزمي 2 / 17 - 18 .



وفي مقتل الخوارزمي :فجعل يقول وهو يحمل عليهم :
كيف يرى الفجار ضرب الأسود * بالمشرفي القطاع المهند
احمي الخيار من بني محمد * اذب عنهم باللسان واليد
ارجو بذاك الفوز عند المورد * من الاله الواحد الموحد( 1 )
فقتل خمسة وعشرين وقتل ، فوقف عليه الحسين ، وقال : اللهم بيض وجهه وطيب ريحه واحشره مع محمد ( ص ) وعرف بينه وبين آل محمد ( 2 ) .

أنيس بن معقل :
وفي مقتل الخوارزمي : ثم خرج من بعده أنيس بن معقل الاصبحي ، فجعل يقول :
أنا أنيس وأنا ابن معقل * وفي يميني نصل سيف فيصل
أعلو به الهامات بين القسطل * حتى أزيل خطبه فينجلي
عن الحسين الفاضل المفضل * ابن رسول الله خير مرسل


الحجاج بن مسروق :
قال : وبرز الحجاج بن مسروق وهو مؤذن الحسين ( ع ) فجعل يقول :
أقدم حسين هاديا مهديا * اليوم نلقى جدك النبيا
ثم اباك ذا العلا عليا * والحسن الخير الرضا الوليا
وذا الجناحين الفتى الكميا * واسد الله الشهيد الحيا

ثم حمل فقاتل حتى قتل .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:18 AM   #43
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

جنادة بن الحرث :
قال : وبرز جنادة بن الحرث الانصاري وهو يقول :
انا جنادة انا ابن الحارث * لست بخوار ولا بناكث
عن بيعتي حتى يقوم وارثي * من فوق شلو في الصعيد ماكث

فحمل ولم يزل يقاتل حتى قتل .
2 ) راجع مقتل العوالم ص 88 . ( * )
1 ) مقتل الخوارزمي 2 / .
عمرو بن جنادة :
ثم خرج من بعده عمرو بن جنادة وهو ينشد ويقول :
أضق الخناق من ابن هند وارمه * في عقره بفوارس الأنصار
ومهاجرين مخضبين رماحهم * تحت العجاجة من دم الكفار

خضبت على عهد النبي محمد * فاليوم تخضب من دم الفجار
واليوم تخضب من دماء معاشر * رفضوا القران لنصرة الأشرار

طلبوا بثأرهم ببدر وانثنوا * بالمرهفات وبالقنا الخطار
والله ربي لا أزال مضاربا * للفاسقين بمرهف بتار
هذا علي اليوم حق واجب * في كل يوم تعانق وحوار

ثم حمل فقاتل حتى قتل .

غلام يتيم :
ثم خرج من بعده شاب قتل أبوه في المعركة ، وكانت أمه عنده ، فقالت : يا بني اخرج فقاتل بين يدي ابن رسول الله حتى تقتل ، فقال : افعل ، فخرج ، فقال الحسين : هذا شاب قتل أبوه ولعل أمه تكره خروجه ، فقال الشاب : أمي أمرتني يا ابن رسول الله . فخرج وهو يقول :
أميري حسين ونعم الأمير * سرور فؤاد البشير النذير
علي وفاطمة والداه * فهل تعلمون له من نظير

ثم قاتل فقتل وحز رأسه ورميبه إلى عسكر الحسين ، فأخذت أمه رأسه وقالت له : أحسنت يا بني ! يا قرة عيني ! وسرور قلبي ! ثم رمت برأس ابنها رجلا فقتلته وأخذت عمود خيمة وحملت على القوم وهي تقول :
أنا عجوز في النسا ضعيفة * بالية خالية نحيفة
أضربكم بضربة عنيفة * دون بني فاطمة الشريفة

فضربت رجلين فقتلتهما فأمر الحسين ( ع ) بصرفها ودعا لها ( 1 ) .
قال الخوارزمي :وكان يأتي الحسين الرجل بعد الرجل ، فيقول : السلام عليك يا ابن رسول الله فيجيبه الحسين : وعليك السلام ونحن خلفك ، ويقرأ : فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ، ثم يحمل فيقتل ! هكذا استمر القتال حتى قتلوا عن آخرهم ( 2 ) .
2 ) مقتل الخوارزمي 2 / 25 . ( * )
1 ) مقتل الخوارزمي 2 / 19 - 22 .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:33 AM   #44
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

مقتل عترة الرسول
وقال : لما لم يبق مع الحسين إلا أهل بيته . اجتمعوا وودع بعضهم بعضا وعزموا على الحرب ( 1 ) .
أول شهيد من عترة رسول الله :
قال الطبري :وكان أول قتيل من بني أبي طالب يومئذ علي الأكبر بن الحسين بن علي وأمه ليلى ابنة أبي مرة بن عروة بن مسعود الثقفى ( 2 ) وكانت أم أمه ميمونة بنت أبي سفيان ابن حرب ( 3 ) ومن أجل هذا أعطي له الأمان يومذاك ، وقالوا له كما ذكره المصعب الزبيري : " ان لك قرابة بأمير المؤمنين - يعنى يزيد بن معاوية - ونريد أن يرعى هذا الرحم ، فان شئت آمناك " . فقال علي : " لقرابة رسول الله ( ص ) أحق أن ترعى " وحمل وهو يقول . . . ( 4 ) .
قال الخوارزمي :فلما رآه الحسين رفع شيبته نحو السماء ، وقال : اللهم اشهد على هؤلاء القوم فقد برز إليهم غلام أشبه الناس خلقا وخلقا ومنطقا برسولك محمد ( ص ) وكنا إذا اشتقنا إلى وجه رسولك نظرنا إلى وجهه ، اللهم فامنعهم بركات الأرض ، وفرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا ، واجعلهم طرائق قددا ، ولا ترض الولاة عنهم
1 ) مقتل الخوارزمي2 / 6 .
2 )
مقاتل الطالبيين ص 80 وتاريخ الطبري ، ط / اروبا 2 / 356 - 357 .
3 )
مقاتل الطالبيين ص 80 ونسب قريش لمصعب ص 57 ، والإصابة4 / 178 ترجمة أبي مرة .
4 )
نسب قريش ص 57 . ( * )
أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا يقاتلونا .
ثم صاح بعمر بن سعد : مالك قطع الله رحمك ، ولا بارك لك في أمرك وسلط عليك من يذبحك على فراشك ، كما قطعت رحمي ولم تحفظ قرابتي من رسول الله .
ثم رفع صوته وقرأ : " ان الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم " .
وحمل علي بن الحسين وهو يقول :
أنا علي بن الحسين بن علي * نحن وبيت الله أولى بالنبي
والله لا يحكم فينا ابن الدعي * أطعنكم بالرمح حتى ينثني
أضربكم بالسيف حتى يلتوي * ضرب غلام هاشمي علوي

فلم يزل يقاتل حتى ضج أهل الكوفة ، ثم رجع إلى أبيه وقد أصابته جراحات كثيرة ، فقال : يا أبة : العطش قد قتلني وثقل الحديد أجهدني ، فهل إلى شربة من ماء سبيل أتقوى بها على الأعداء ؟ فبكى الحسين وقال : يا بني عز على محمد ، وعلى علي ، وعلى أبيك أن تدعوهم فلا يجيبونك وتستغيث بهم فلا يغيثونك .
ودفع إليه خاتمه ، وقال له : خذ هذا الخاتم في فيك وارجع إلى قتال عدوك ، فاني لأرجو أن لا تمسي حتى يسقيك جدك بكأسه الأوفى شربة لا تظمأ بعدها أبدا ، فرجع علي بن الحسين إلى القتال وحمل وهو يقول :
الحرب قد بانت لها حقائق * وظهرت من بعدها مصادق
والله رب العرش لا نفارق * جموعكم أو تغمد البوارق( 1 ).






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:39 AM   #45
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

قال الطبري :ففعل ذلك مرارا فبصر به مرة بن منقذ بن النعمان العبدي ثم الليثي فقال : علي آثام العرب ان . مربي يفعل مثل ما كان يفعل ان لم أثكله أباه فمر يشد على الناس بسيفه فاعترضه مرة بن منقذ فطعنه فصرع واحتوشه الناس فقطعوه بأسيافهم .
وقال الخوارزمي :ضربه منقذ بن مرة العبدي على مفرق رأسه ضربة صرعه فيها ، وضربه الناس بأسيافهم ، فاعتنق الفرس فحمله الفرس إلى عسكر عدوه ، فقطعوه بأسيافهم اربا اربا ، فلما بلغت روحه التراقي نادى باعلى صوته : يا أبتاه ! هذا جدي رسول الله قد سقاني بكأسه الأوفى شربة لا اظمأ بعدها أبدا وهو يقول لك : العجل فان
1 ) مقتل الخوارزمي2 / 30 - 31 ( * ).

لك كأسا مذخورة ، فصاح الحسين . . . ( 1 ) .
وروى الطبري :عن حميد بن مسلم الأزدي قال : سماع أذني يومئذ من الحسين يقول : قتل الله قوما قتلوك يا بني ما أجرأهم على الرحمان وعلى انتهاك حرمة الرسول ، على الدنيا بعدك العفاء .
قال : وكأني أنظر إلى امرأة خرجت مسرعة كأنها الشمس الطالعة تنادى يا أخياه ويا بن أخاه قال فسألت عنها فقيل : هذه زينب ابنة فاطمة بنت رسول الله فجاءت حتى أكبت عليه فجاءها الحسين ، فأخذ بيدها ، فردها إلى الفسطاط ، وأقبل الحسين إلى ابنه وأقبل فتيانه إليه فقال : احملوا أخاكم فحملوه من مصرعه حتى وضعوه بين يدي الفسطاط الذي كانوا يقاتلون أمامه .
مقتل آل أبي طالب :
عبد الله بن مسلم بن عقيل :ثم برز من بعده عبد الله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب ( 2 ) ، وأمه رقية الكبرى بنت الإمام علي ( ع ) ( 3 ) وهو يقول :
اليوم ألقى مسلما وهو أبي * وفتية بادوا على دين النبي( 4 ) .
قال الطبري :ثم إن عمرو بن صبيح الصدائى رمى عبد الله بن مسلم بن عقيل بسهم فوضع كفه على جبهته يتقيه فأصاب السهم كفه ونفذ إلى جبهته فسمرها به ( 5 ) . فاخذ لا يستطيع أن يحرك كفيه ثم انتحى له بسهم آخر ففلق قلبه ، قال : فاعتورهم الناس من كل جانب .
قال الخوارزمي وابن شهر اشوب برز جعفر بن عقيل بن أبى طالب وهو يقول :
أنا الغلام الابطحي الطالبي * من معشر في هاشم من غالب
ونحق حقا سادة الذوائب * هذا حسين أطيب الأطايب

فقاتل حتى قتل ، قتله بشر بن سوط الهمداني ( 6 ) .

1 ) مقتل الخوارزمي2 / 31 .
2 )
ذكره الطبري بعد مقتل على الأكبر ، ط / اروبا ، 2 / 357 .
3 )
نسب قريش للمصعب الزبيري ص 45 ومقاتل الطالبين 94 .
4 )
مناقب ابن شهر آشوب2 / 220 ، ومقتل الخوارزمي2 / 26 .
5 )
هذه الزيادة في سياق الإرشاد ص 223 .
6 )
نقلنا في مقتل ابني عقيل وابني جعفر بعدهما الأراجيز من مقتل الخوارزمي ومناقب ابن شهر اشوب وكان الطبري قد اسقط أراجيزهم من خبر مقتلهم على عادته في حذف الأراجيز في اغلب ما يروى من أخبار الحروب .






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:47 AM   #46
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

وقال الطبري :وشد عثمان بن خالد الجهني وبشر بن سوط الهمداني ثم القابضي على عبد الرحمن بن عقيل فقتلاه .
وبرز بعده أخوه عبد الرحمن بن عقيل وهو يرتجز :
أبي عقيل فاعرفوا مكاني * من هاشم وهاشم إخواني
كهول صدق سادة الأقران * هذا حسين شامخ البنيان
وسيد الشباب في الجنان

فقاتل حتى قتله عثمان بن خالد الجهني .
قال الطبري :ورمى عبد الله بن عزرة الخثعمي جعفر بن عقيل بن أبي طالب فقتله .
قال الخوارزمي وابن شهر اشوب :ثم برز محمد بن عبد الله بن جعفر وهو ينشد :
أشكو إلى الله من العدوان * فعال قوم في الردى عميان
قد بدلوا معالم القرآن * ومحكم التنزيل والتبيان
وأظهروا الكفر مع الطغيان

فقاتل قتالا شديدا حتى قتله عامل بن نهشل التميمي ، ثم برز أخوه عون فحمل وهو يقول :
ان تنكروني فأنا ابن جعفر * شهيد صدق في الجنان أزهر
يطير فيها بجناح أخضر * كفى بهذا شرفا في محشر

فقاتلحتى قتله عبد الله بن قطبة الطائي ( 1 ) .
نجلا السبط الأكبر :
ثم برز عبد الله بن الحسن بن علي وهو يقول :
ان تنكروني فأنا فرع الحسن * سبط النبي المصطفى المؤتمن
هذا حسين كالأسير المرتهن * بين أناس لاسقوا صوب المزن


1 ) مناقب ابن شهر آشوب2 / 220 ، ومقتل الخوارزمي2 / 27 ، ويتفق سياق رواية الطبري معهما فيما عدا حذفه الرجزين.

قتله هاني بن شبيب الحضرمي ( 1 ) .
ثم برز أخوه القاسم بن الحسن وهو غلام صغير لم يبلغ الحلم فلما نظر إليه الحسين اعتنقه وجعلا يبكيان ثم استأذن الغلام للحرب فأبى عمه الحسين أن يأذن له ، فلم يزل الغلام يقبل يديه ورجليه ويسأله الإذن حتى أذن له فخرج ودموعه تسيل على خديه ( 2 ) عليه ثوب وإزار ونعلان فقط وكأنه فلقة قمر وأنشأ يقول :
إني أنا القاسم من نسل علي * نحن وبيت الله أولى بالنبي
من شمر ذي الجوشن أو ابن الدعي( 3 )
وروى الطبري عن حميد بن مسلم ، قال : خرج إلينا غلام كأن وجهه شقة قمر في يده السيف عليه قميص وإزار ونعلان قد انقطع شسع أحدهما ما أنسى أنها اليسرى ، فقال لي عمرو بن سعد بن نفيل الأزدي والله لأشدن عليه ، فقلت له : سبحان الله وما تريد إلى ذلك ، يكفيك قتله هؤلاء الذين تراهم قد احتوشوهم قال : فقال : والله لأشدن عليه ، فشد عليه فما ولى حتى ضرب رأسه بالسيف ، فوقع الغلام لوجهه ، فقال : يا عماه ! قال : فجلى الحسين كما يجلى الصقر ، ثم شد شدة ليث أغضب ، فضرب عمرا بالسيف ، فاتقاه بالساعد فأطنها من لدن المرفق ، فصاح - صيحة سمعها أهل العسكر - ( 4 ) ثم تنحى عنه ، وحملت خيل لأهل الكوفة ليستنقذوا عمرا من حسين ،






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 02:54 AM   #47
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

فاستقبلت عمرا بصدورها فحركت حوافرها وجالت الخيل بفرسانها عليه ، فتوطأته حتى مات وانجلت الغبره فإذا أنا بالحسين قائم على رأس الغلام ، والغلام يفحص برجليه ، وحسين يقول : بعدا لقوم قتلوك ومن خصمهم يوم القيامة فيك جدك ثم قال : عز والله على عمك ، ان تدعوه فلا يجيبك ، أو يجيبك فلا ينفعك ، صوت والله كثر واتره وقل ناصره ثم احتمله فكأني انظر إلى رجلي الغلام يخطان في الأرض وقد وضع حسين صدره على صدره ، قال : فقلت في نفسي : ما يصنع به ، فجاء به حتى ألقاه مع ابنه علي ابن الحسين وقتلى قد قتلت حوله من أهل بيته ، فسألت عن الغلام فقيل: هو القاسم ابن الحسن بن علي بن أبي طالب .
1 ) مناقب ابن شهرآشوب2 / 220 ، وفى مقتل الخوارزمي2 / 27 نسب البيتين إلى القاسم أو عبد الله ، وفى اعلام الورى ص 213 : وكان عبد الله بن الحسن قد زوجه الحسين ابنته سكينة فقتل قبل أن يبني بها .
2 ) مقتل الخوارزمي2 / 27 .
3 ) مناقب ابن شهر آشوب2 / 221 .
4 )ارشاد المفيد ص223 ( * ).


مقتل إخوة الحسين ( 1 )
أبو بكر بن علي ( ع ) :
ثم تقدم إخوة الحسين ( ع ) عازمين على أن يقتلوا من دونه فأول من تقدم منهم أبو بكر بن علي ، واسمه عبد الله ، وأمة ليلى بنت مسعود بن خالد بن ربعي بن مسلم بن جندل بن نهشل بن دارم التميمية فبرز أبو بكر وهو يقول :
شيخي علي ذو الفخار الأطول * من هاشم الصدق الكريم المفضل
هذا الحسين ابن النبي المرسل * نذود عنه بالحسام الفيصل
تفديه نفسي من أخ مبجل * يا رب فامنحني الثواب المجزل
فحمل زحر بن قيس النخعي فقتله : عمر بن علي ( ع ) : ثم خرج من بعد أبي بكر بن علي ، أخوه عمر بن علي ، فحمل وهو يقول :
أضربكم ولا أرى فيكم زحر * ذاك الشقي بالنبي قد كفر
يا زحريا زحر تدان من عمر * لعلك اليوم تبوء بسقر
شر مكان في حريق وسعر * فانك الجاحد يا شر البشر
ثم قصد قاتل أخيه فقتله ، وجعل يضرب بسيفه ضربا منكرا ويقول في حملاته :


خلوا عداة الله خلوا عن عمر * خلوا عن الليث العبوس المكفهر

يضربكم بسيفه ولا يفر * وليس يغدو كالجبان المنجحر
ولم يزل يقاتل حتى قتل .

1 ) إلى آخر هذا الفصل أوردناه بلفظ الخوارزمي 2 / 28 - 29 ( * ).

عثمان بن علي ( ع ) :
ثم خرج من بعده عثمان بن علي وأمه أم البنين بنت حزام بن خالد ، من بني كلاب وهو يقول :
إني أنا عثمان ذو المفاخر * شيخي علي ذو الفعال الطاهر
صنو النبي ذو الرشاد السائر * ما بين كل غائب وحاضر
ثم قاتل حتى قتل .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 03:05 AM   #48
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

جعفر بن علي ( ع ) :
ثم خرج أخوه جعفر بن علي وأمه أم البنين أيضا فحمل وهو يقول :
إني أنا جعفر ذو المعالى * نجل علي الخير ذو النوال
أحمي حسينا بالقنا العسال * وبالحسام الواضح الصقال

ثم قاتل حتى قتل .
عبد الله بن علي ( ع ) :
ثم خرج من بعده أخوه عبد الله بن علي ، وأمه أم البنين أيضا ، فحمل وهو يقول :
أنا ابن ذي النجدة والأفضال * ذاك علي الخير في الفعال
سيف رسول الله ذو النكال * وكاشف الخطوب والأهوال

فحمل وقاتل حتى قتل ( 1 ) .
وروى الطبري عن حميد بن مسلم قال : سمعت الحسين يومئذ وهو يقول : اللهم أمسك عنهم قطر السماء وامنعهم بركات الأرض اللهم فان متعتهم إلى حين ففرقهم فرقا واجعلهم طرائق قددا ولا ترض عنهم الولاة أبدا . فانهم دعونا لينصرونا فعدوا علينا فقتلونا قال : وضارب الرجالة حتى انكشفوا عنه ، قال : ولما بقي الحسين في

1 ) أورد الطبري ومن تبعه خبر مقتل أخوة الحسين بايجاز ، وفى مناقب ابن شهر آشوب أورد ارجاز أخوة العباس لامه وما اوردناه هنا نقلناه من مقتل الخوارزمي2 / 28 - 29 وبلفظه. ( * )

ثلاثة رهط أو أربعة ، دعا بسراويل محققة يلمع فيها البصر يماني محقق ففزره ونكثه لكي لا يسلبه فقال له بعض أصحابه : لو لبست تحته تبانا قال ذلك ثوب مذلة ولا ينبغي لي أن ألبسه قال : فلما قتل أقبل بحر بن كعب فسلبه إياه فتركه مجردا .
قال أبو مخنف :فحدثني عمرو بن شعيب عن محمد بن عبد الرحمن أن يدي بحر بن كعب كانتا في الشتاء ينضحان الماء وفي الصيف ييبسان كأنهما عود .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 11-01-2013, 03:07 AM   #49
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

مقتل العباس بن أمير المؤمنين ( ع ) :
في مقاتل الطالبين :كان رجلا وسيما جميلا يركب الفرس المطهم ورجلاه تخطان في الأرض ، وكان يقال له : قمر بني هاشم ، وكان لواء الحسين معه يوم قتل ، وهو أكبر ولد أم البنين وهو آخر من قتل من أخوته لامه وأبيه ( 1 ) .
وفى مقتل الخوارزمي :ثم خرج العباس وهو السقاء فحمل وهو يقول :
أقسمت بالله الأعز الأعظم * وبالحجون صادقا وزمزم
وبالحطيم والفنا المحرم * ليخضبن اليوم جسمي بدمي
دون الحسين ذي الفخار الأقدم * إمام أهل الفضل والتكرم( 2 )
وفى الإرشاد ومثير الأحزان واللهوف( 3 ) : واشتد العطش بالحسين ( ع ) فركب المسناة يريد الفرات وبين يديه العباس أخوه فاعترضه خيل ابن سعد .
وفي مناقب شهر آشوب :مضى يطلب الماء فحملوا عليه وحمل عليهم وهو يقول :
لا أرهب الموت إذا الموت رقى * حتى أوارى في المصاليت لقا
نفسي لابن المصطفى الطهروقا * انى أنا العباس أغدو بالسقا
ولا أخاف الشر يوم الملتقى

ففرقهم فكمن له زيد بن الورقاء الجهني من وراء نخلة وعاونه حكيم بن طفيل السنبسي فضربه على يمينه فأخذ السيف بشماله وحمل عليه وهو يرتجز :
والله ان قطعتموا يميني * إني أحامي أبدا عن ديني
وعن إمام صادق اليقين * نجل النبي الطاهر الأمين


1 )مقاتل الطالبيين ص 84 .
2 )
مقتل الخوارزمي2 / 29 - 30 .
3 )
الإرشاد ص 24 ، واعلام الورى ص 244 ، ومثير الأحزان ص 53 ، واللهوف ص 45 ( * ).


فقاتل حتى ضعف ، فكمن له الحكيم بن الطفيل الطائي من وراء نخلة فضربه على شماله ، فقال :
يا نفس لا تخشي من الكفار * وأبشري برحمة الجبار
مع النبي السيد المختار * قد قطعوا ببغيهم يسارى
فأصلهم يا رب حر النار

فقتله ال***** بعمود من حديد ( 1 ) .
وفي مقتل الخوارزمي :فقال الحسين : الآن انكسر ظهري وقلت حيلتي ( 2 ) .

1 ) مناقب ابن شهر آشوب2 / 221 - 222 .
2 ) مقتل الخوارزمي2 / 30 ( * ).

مقتل أطفال آل الرسول ( ص )
قتل الطفل الرضيع :
في مقتل الخوارزمي وغيره : تقدم الحسين إلى باب الخيمة وقال : ناولوني عليا الطفل حتى أودعه ، فناولوه الصبي ، فجعل يقبله ويقول : ويل لهؤلاء القوم إذ كان خصمهم جدك ، فبينا الصبي في حجره إذ رماه حرملة بن كاهل الاسدي فذبحه في حجره فتلقى الحسين دمه حتى امتلأت كفه ثم رمى به نحو السماء ، وقال : اللهم ان حبست عنا النصر فاجعل ذلك لما هو خير لنا ، وانتقم من هؤلاء الظالمين ، ثم نزل الحسين عن فرسه وحفر للصبي بجفن سيفه وزمله بدمه وصلى عليه ( 1 ) .
مقتل طفل آخر للحسين ( ع ) :
قال الطبري : ورمى عبد الله بن عقبة الغنوي أبا بكر بن الحسين بن علي بسهم فقتله فلذلك يقول الشاعر وهو ابن أبى عقب :
وعند غني قطرة من دمائنا * وفى أسد أخرى تعد وتذكر







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 12-01-2013, 03:18 AM   #50
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

مقتل أطفال آل الرسول ( ص )

معركة في طريق الفرات :
روى الطبري عمن شهد الحسين في عسكره ، أن حسينا حين غلب على عسكره ، ركب المسناة ، يريد الفرات ، قال : فقال رجل من بني أبان بن دارم : ويلكم حولوا بينه وبين الماء لا تتام إليه شيعته قال : وضرب فرسه واتبعه الناس حتى حالوا
1 ) مقتل الخوارزمي 2 / 32 ، وتاريخ الطبري ط / اروبا ، 2 / 360 ، وابن كثير 8 / 188 ( * ) . بينه وبين الفرات فقال الحسين : اللهم أظمه ! قال : وينتزع الاباني بسهم فأثبته في حنك الحسين وفى رواية : فرماه حصين بن تميم بسهم فوقع في فمه - وفي رواية في حنكه - قال : فانتزع الحسين السهم ثم بسط كفيه فامتلأتا دما فرمى به إلى السماء ، ثم حمد الله وأثنى عليه ثم جمع يديه فقال : اللهم إني أشكو إليك ما يفعل بابن بنت نبيك ، اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تذر على الأرض منهم أحدا .
وروى الطبري وقال : فانتزع الحسين السهم ثم بسط كفيه فامتلأتا دما ثم قال الحسين : اللهم إني أشكو إليك ما يفعل بابن بنت نبيك قال : فو الله ان مكث الرجل الا يسيرا حتى صب الله عليه الظماء فجعل لا يروي ، قال القاسم بن الاصبغ لقد رأيتني فيمن يروح عنه ، والماء يبرد له فيه السكر وعساس فيها اللبن وقلال فيها الماء وانه ليقول : ويلكم اسقوني قتلني الظماء فيعطى القلة أو العس كان مرويا أهل البيت فيشربه فإذا نزعه من فيه اضطجع الهنيهة ثم يقول : ويلكم اسقوني قتلني الظماء قال : فو الله ما لبث الا يسيرا حتى انقد بطنه انقداد بطن البعير .

مقتل طفل مذعور :
روى الطبري عن هانئ بن ثبيت الحضرمي ، قال : كنت ممن شهد قتل الحسين ، قال : فو الله إني لواقف عاشر عشرة ليس منا رجل الا على فرس وقد جالت الخيل وتضعضعت : إذ خرج غلام من آل الحسين وهو ممسك بعود من تلك الابنية عليه أزار وقميص وهو مذعور يتلفت يمينا وشمالا فكأني أنظر إلى درتين في أذنيه تذبذبان كلما التفت ، إذ أقبل رجل يركض حتى إذا دنا منه مال عن فرسه ثم اقتصد الغلام فقطعه بالسيف ، قال الراوي : هانئ بن ثبيت هذا هو صاحب الغلام فلما عتب عليه كنى عن نفسه .

مقتل طفل الإمام الحسن ( ع ) :
قال الطبري : ثم أن شمر بن ذي الجوشن أقبل في الرجالة نحو الحسين فأخذ الحسين يشد عليهم فينكشفون عنه ثم انهم أحاطوا به إحاطة وأقبل إلى الحسين عبد الله بن الحسن ( 1 ) من عند النساء وهو غلام لم يراهق فأخذته أخته زينب ابنة علي لتحبسه ، فقال لها الحسين : احبسيه فأبى الغلام وجاء يشتد إلى الحسين فقام إلى جنبه ، قال : وقد أهوى بحر بن كعب بن عبيد الله من بنى تيم الله بن ثعلبة بن عكابة إلى الحسين بالسيف فقال الغلام : يا ابن الخبيثة أتقتل عمي ؟ ! فضربه بالسيف فاتقاه الغلام بيده ، فأطنها الا الجلدة فإذا يده معلقة فنادى الغلام يا أمتاه فأخذه الحسين فضمه إلى صدره وقال : يا ابن أخي اصبر على ما نزل بك ، واحتسب في ذلك الخير ، فان الله يلحقك بآبائك الصالحين برسول الله ( ص ) وعلي بن أبي طالب وحمزة وجعفر والحسن بن علي صلى الله عليهم اجمعين !
وروى الطبري : قال ومكث الحسين طويلا من النهار كلما انتهى إليه رجل من الناس انصرف عنه ، وكره ان يتولى قتله وعظيم اثمه عليه قال : وان رجلا يقال له : مالك بن نسير من بني بداء أتاه وضربه على رأسه بالسيف وعليه برنس له فقطع البرنس وأصاب السيف رأسه فأدمى رأسه فامتلأ البرنس دما فقال له الحسين : لا أكلت بها ولا شربت وحشرك الله مع الظالمين ، قال : فألقى ذلك البرنس ثم دعا بقلنسوة فلبسها واعتم وقد أعيا وبلد وجاء الكندي حتى أخذ البرنس وكان من خز فلما قدم به بعد ذلك على امرأته أم عبد الله ابنة الحر أخت حسين بن الحر البدي أقبل يغسل البرنس من الدم فقالت له امرأته : أسلب ابن بنت رسول الله ( ص ) تدخل بيتي : أخرجه عني : فذكر أصحابه أنه لم يزل فقيرا بشر حتى مات .

رجالة جيش الخلافة تهجم على مخيم ذراري رسول الله :
قال أبو مخنف في حديثه : ثم إن شمر بن ذي الجوشن أقبل في نفر نحو من عشرة من رجالة أهل الكوفة قبل منزل الحسين الذي فيه ثقله وعياله فمشى نحوه ، فقال الحسين : ويلكم ان لم يكن لكم دين ولا تخافون يوم المعاد ، فكونوا في أمر دنياكم أحرارا ذوي أحساب امنعوا رحلي وأهلي من طغامكم وجهالكم ! فقال ابن ذي الجوشن : ذلك لك يا ابن فاطمة .
قال : وأقدم عليه بالرجالة منهم أبو الجنوب واسمه عبد الرحمن الجعفي والقشعم بن عمرو بن يزيد الجعفي وصالح بن وهب اليزني وسنان ابن أنس النخعي وخولى بن يزيد الاصبحي ، فجعل شمر ابن ذي الجوشن يحرضهم فمر
1 ) في الطبري ط / اروبا ، 2 / 363 : " غلام من أهله " والتصحيح من ارشاد المفيد ص 225 ( * ). بأبي الجنوب وهو شاك في السلاح فقال له : أقدم عليه قال : وما يمنعك أن تقدم عليه أنت ؟ وقال له شمر : ألي تقول ذا ؟ قال : وأنت لي تقول ذا ؟ فاستبا فقال له أبو الجنوب : وكان شجاعا : والله لهممت أن أخضخض السنان في عينك قال : فانصرف عنه شمر وقال : والله لان قدرت على أن أضرك لأضرنك .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 12-01-2013, 03:30 AM   #51
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا



آخر قتال الحسين ( ع ) :


وروى الطبري عن أبي مخنف عن الحجاج بن عبد الله بن عمار بن عبد يغوث البارقي أنه عتب على عبد الله بن عمار مشهده قتل الحسين فقال عبد الله بن عمار : ان لي عند بني هاشم ليدا قلنا له : وما يدك عندهم ؟ قال : حملت على حسين بالرمح فانتهيت إليه فو الله لو شئت لطعنته ثم انصرفت عنه غير بعيد وقلت ما أصنع بأن أتولى قتله يقتله غيري ، قال : فشد عليه رجالة ممن عن يمينه وشماله ، فحمل على من عن يمينه حتى ابذعروا ، وعلى من عن شماله حتى ابذعروا ، وعليه قميص له من خز وهو معتم ، قال : فو الله ما رأيت مكثورا قط قد قتل ولده وأهل بيته وأصحابه أربط جاشا ولا أمضى جنانا منه ولا اجرأ مقدما ، والله ما رأيت قبله ولا بعده مثله ان كانت الرجالة لتنكشف من عن يمينه وشماله انكشاف المعزى إذا شد فيها الذئب .


صرخة زينب :


قال : فو الله انه لكذلك إذ خرجت زينب ابنة فاطمة أخته وهي تقول : ليت السماء تطابقت على الأرض ، وقد دنا عمر بن سعد من حسين فقالت : يا عمر بن سعد أيقتل أبو عبد الله وأنت تنظر إليه ؟ ! قال : فكأني أنظر إلى دموع عمر وهي تسيل على خديه ولحيته قال : وصرف بوجهه عنها .

مقتل سبط النبي ( ص )

قال أبو مخنف
: حدثني الصقعب بن الزبير عن حميد بن مسلم قال : كانت عليه جبة من خز وكان معتما وكان مخضوبا بالوسمة قال : سمعته يقول قبل أن يقتل وهو يقاتل على رجليه قتال الفارس الشجاع يتقي الرمية ويفترص العورة ويشد على الخيل وهو يقول : أعلى قتلي تحاثون أما والله لا تقتلون بعدي عبدا من عباد الله الله أسخط عليكم لقتله مني ! وايم الله إني لأرجو أن يكرمني الله بهوانكم ثم ينتقم لي منكم من حيث لا تشعرون أما والله ان لو قتلتموني لقد ألقى الله باسكم بينكم وسفك دماءكم ، ثم لا يرضى لكم بذلك حتى يضاعف لكم العذاب الأليم

قال : ولقد مكث طويلا من النهار ولو شاء الناس أن يقتلوه لفعلوا ، ولكنهم كان يتقي بعضهم ببعض ، ويحب هؤلاء أن يكفيهم هؤلاء قال : فنادى شمر في الناس : ويحكم ماذا تنظرون بالرجل ! اقتلوه ثكلتكم أمهاتكم !

قال : فحمل عليه من كل جانب فضربت كفه اليسرى ضربة ضربها شريك التميمي وضرب على عاتقه ثم انصرفوا وهو ينوء ويكبو

قال : وحمل عليه في تلك الحال سنان بن أنس بن عمرو النخعي فطعنه بالرمح فوقع ، ثم قال لخولي بن يزيد الاصبحي احتز رأسه فأراد أن يفعل فضعف فارعد فقال له سنان بن أنس : فت الله عضديك وأبان يديك فنزل إليه فذبحه واحتز رأسه ثم دفع إلى خولى بن يزيد وقد ضرب قبل ذلك بالسيوف .

قال أبو مخنف
عن جعفر بن محمد بن على قال : وجد بالحسين ( ع ) حين قتل ثلاث وثلاثون طعنة وأربع وثلاثون ضربة قال : وجعل سنان بن أنس لا يدنو أحد من الحسين الا شد عليه مخافة أن يغلب على رأسه حتى أخذ رأس الحسين ( ع ) فدفعه إلى الخولى .

جيش الخلافة تسلب ذرارى رسول الله ( ص ) وتنهب :

قال : وسلب الحسين ما كان عليه فأخذ سراويله بحر بن كعب وأخذ قيس بن الأشعث قطيفته وكانت من خز وكان يسمى بعد قيس قطيفة وأخذ نعليه رجل من بني أود يقال له : الأسود وأخذ سيفه رجل من بني نهشل بن دارم فوقع بعد ذلك إلى أهل حبيب بن بديل ، قال : ومال الناس على الورس والحلل والإبل وانتهبوها ، قال : ومال الناس على نساء الحسين وثقله ومتاعه فان كانت المرأة لتنازع ثوبها عن ظهرها حتى تغلب عليه فيذهب به منها .

آخر شهيد :

وروى عن زهير بن عبد الرحمن الخثعمي ، ان سويد بن عمرو بن أبي المطاع كان صرع فأثخن فوقع بين القتلى مثخنا فسمعهم يقولون : قتل الحسين فوجد افاقة فإذا معه سكين وقد اخذ سيفه فقاتلهم بسكينه ساعة ثم انه قتل قتله عروة بن بطار التغلبي وزيد بن رقاد الجنبي وكان آخر قتيل .

وعن حميد بن مسلم قال : انتهيت إلى علي بن الحسين بن علي ، الأصغر ( 1 ) وهو منبسط على فراش له وهو مريض وإذا شمر بن ذي الجوشن في رجالته يقولون لا نقتل هذا قال : فقلت : سبحان الله أنقتل الصبيان انما هذا صبي .
قال : فما زال ذلك دأبي ادفع عنه كل من جاء حتى جاء عمر بن سعد فقال : ألا لا يدخلن بيت هؤلاء النسوة أحد ! ولا يعرضن لهذا الغلام المريض ، ومن أخذ من متاعهم شيئا فليرده عليه ، قال : فو الله ما رد أحد شيئا ، قال : فقال علي بن الحسين : جزيت من رجل خيرا فوالله لقد دفع الله عني بمقالتك شرا .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 12-01-2013, 03:54 AM   #52
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

قاتل الحسين يطلب الجائزة :
قال : فقال الناس لسنان بن أنس : قتلت حسين بن علي وابن فاطمة ابنة
رسول الله ، قتلت أعظم العرب خطرا ، جاء إلى هؤلاء يريد ان يزيلهم عن ملكهم فأت أمراءك فاطلب ثوابك منهم وانهم لو أعطوك بيوت أموالهم في قتل الحسين كان قليلا فأقبل على فرسه وكان شجاعا وكانت به لوثة فأقبل حتى وقف على باب فسطاط عمر بن سعد ثم نادى بأعلى صوته .
أوقر ركابي فضة وذهبا * أنا قتلت الملك المحجبا
قتلت خير الناس أما وأبا * وخيرهم إذ ينسبون نسبا

فقال عمر بن سعد : أشهد أنك لمجنون ما صححت قط ، أدخلوه علي فلما أدخل حذفه بالقضيب ، ثم قال : يا مجنون أتتكلم بهذا الكلام ! أما والله لو سمعك ابن زياد لضرب عنقك .
نجاة عقبة بن سمعان وأسر المرقع : قال : وأخذ عمر بن سعد عقبة بن سمعان ، وكان مولى للرباب بنت امرئ القيس ال***ية وهي ام سكينة بنت الحسين فقال له : ما أنت ؟ قال : أنا عبد مملوك فخلى سبيله ، فلم ينج منهم أحد غيره الا ان المرقع بن ثمامة الاسدي كان قد نثرنبله وجثا على ركبتيه فقاتل فجاءه نفر من قومه فقالوا له : أنت آمن أخرج الينا فخرج إليه فلما قدم بهم عمر بن سعد على ابن زياد وأخبره سيره إلى الزارة .
توطئوا بالخيل جسد الحسين ( ع ) :
قال : ثم إن عمر بن سعد نادى في أصحابه من ينتدب للحسين ويوطئه فرسه فانتدب عشرة منهم اسحاق بن حياة الحضرمي وهو الذى سلب قميص الحسين فبرص بعد وأحبش بن مرثد بن علقمة بن سلامة الحضرمي فأتوا فداسوا الحسين بخيولهم حتى رضوا ظهره وصدره فبلغني أن أحبش بن مرثد بعد ذلك بزمان أتاه سهم غرب وهو واقف في قتال ففلق قلبه فمات.
من نعى الإمام في المدينة
أ
- أم سلمة :
في سنن الترمذي وسير النبلاء والرياض النضرة وتاريخ ابن كثير وتاريخ الخميس وغيرها واللفظ للأول ، عن سلمى ، قالت : دخلت على أم سلمة وهي تبكي فقلت : ما يبكيك ؟ قالت : رأيت رسول الله ( ص ) - تعنى في المنام - وعلى رأسه ولحيته التراب فقلت : مالك يا رسول الله ؟ قال : شهدت قتل الحسين آنفا ( 1 ) .
وقال اليعقوبي :وكان أول صارخة صرخت في المدينة أم سلمة زوج رسول الله ( ص ) كان دفع إليها قارورة فيها تربة وقال لها : ( ان جبريل أعلمني ان أمتي تقتل الحسين ) وأعطاني هذه التربة ، وقال لي : ( إذا صارت دما عبيطا فاعلمي أن الحسين قد قتل ) ، وكانت عندها فلما حضر ذلك الوقت جعلت تنظر إلى القارورة في كل ساعة ، فلما رأتها قد صارت دما صاحت ، واحسيناه ! يا ابن رسول الله ! وتصارخت النساء من كل ناحية حتى ارتفعت المدينة بالرجة التي ما سمع بمثلها قط ( 2 ) .
سنن الترمذي13 / 193 - 194 ، ومستدرك الحاكم4 / 19 ، وسير النبلاء 3 / 213 ، والرياض النضرة ص 148 ، وتاريخابن الأثير3 / 38 ، وابن كثير8 / 201 ، وتاريخ السيوطي ص 208 ، وتاريخ ابن عساكر ، ح - 726 ، وتهذيبه4 / 240 .
2 )
تاريخ اليعقوبي1 / 247 - 248 ( * )






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 12-01-2013, 04:05 AM   #53
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

ب - ابن عباس :

في مسند احمد بن حنبل وفضائله والمعجم الكبير للطبراني والمستدرك للحاكم

والرياض النضرة وغيرها واللفظ للأول
: عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس ، قال : رأيت رسول الله ( ص ) في المنام نصف النهار اشعث اغبر ، معه قارورة فيها دم ، فقلت بأبي وامى يا رسول الله ، ما هذا ؟ قال : " هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل التقطه منذ اليوم " قال عمار : فأحصينا ذلك اليوم فوجدناه قد قتل فيه ( 1 ) .

وفي تاريخ ابن عساكر وابن كثير
: عن علي بن زيد بن جدعان قال : استيقظ ابن عباس من نومه فاسترجع ، وقال : قتل الحسين والله ! فقال له أصحابه : لم يا ابن عباس ؟ فقال : رأيت رسول الله ( ص ) ومعه زجاجة من دم ، فقال : " أتعلم ما صنعت أمتي من بعدي ؟ قتلوا الحسين ! وهذا دمه ودم أصحابه ارفعهما إلى الله " . فكتب ذلك اليوم الذي قال فيه وتلك الساعة ، فما لبثوا الا أربعة وعشرين يوما حتى جاءهم الخبر بالمدينة انه قتل في ذلك اليوم وفي تلك الساعة ( 2 ) .

ج - ناع ثالث :

روى الطبري وغيره واللفظ للطبري
، عن عمرو بن عكرمة ، قال : أصبحنا صبيحة قتل الحسين بالمدينة فإذا مولى لنا يحدثنا ، قال : سمعت البارحة مناديا ينادى وهو يقول :

أيها القاتلون جهلا حسينا * أبشروا بالعذاب والتنكيل
كل أهل السماء يدعو عليكم * من نبي وملئك وقبيل
قد لعنتم على لسان ابن داود * وموسى وحامل الانجيل


وهناك روايات أخرى عن أم سلمة وغيرها
أنهم سمعوا نوح الجن على الحسين وهم يقولون :

أيها القاتلون جهلا حسينا * أبشروا بالعذاب والتنكيل

1 ) مسند أحمد 1 / 242 و 282 ، وفضائل أحمد الحديث 20 و 22 و 26 ، والمعجم للطبراني ح - 56 ، ومستدرك الحاكم 4 / 398 ، وقال : صحيح على شرط مسلم وسير النبلاء 3 / 323 ، والرياض النضرة 148 ، ومجمع الزوائد 9 / 193 و 194 ، وتذكرة سبط ابن الجوزي ص 152 ، وتاريخ ابن الأثير 3 / 38 ، وابن كثير 6 / 231 و 8 / 200 ، وقال إسناده قوى ، وتاريخ الخميس 2 / 300 ، والإصابة 1 / 334 ، وتاريخ السيوطي ص 208 ، وأمالي الشجرى ص 160 .
2 ) تاريخ ابن كثير 8 / 200 ، وتاريخ ابن عساكر الحديث 723 - 725 ( * ) .




كل أهل السماء يدعو عليكم * ونبي ومرسل وقبيل
قد لعنتم على لسان ابن داود * وموسى وصاحب الإنجيل ( 1 ) .


1 ) تاريخ ابن كثير 8 / 201 ، وراجع سير النبلاء 3 / 214 ، وتاريخ السيوطي ص 280 ، وتاريخ ابن عساكر الحديث 733 - 739 ( * ) .







التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 04:43 AM   #54
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

ما وقع بعد استشهاد الإمام الحسين ( ع )
قتل من أصحاب الحسين ( ع ) اثنان وسبعون رجلا ، ودفن الحسين وأصحابه أهل الغاضرية من بني أسد بعد ما قتلوا بيوم وصلى عمر بن سعد على قتلاهم ودفنهم قال : وما هو الا أن قتل الحسين فسرح برأسه من يومه ذلك مع خولى بن يزيد وحميد بن مسلم الأزدي إلى عبيد الله بن زياد فأقبل به خولي فأراد القصر فوجد باب القصر مغلقا فأتى منزله فوضعه تحت اجانة في منزله وله امرأتان امرأة من بني أسد والأخرى من الحضرميين يقال لها : النوار ابنة مالك بن عقرب وكانت تلك الليلة ليلة الحضرمية
قال هشام : فحدثني أبي عن النوار بنت مالك قالت : اقبل خولى برأس الحسين فوضعه تحت اجانة في الدار ثم دخل البيت فأوى إلى فراشه فقلت له : ما الخبر ما عندك ؟ ! قال جئتك بغنى الدهر ، هذا رأس الحسين معك في الدار ! قالت : فقلت ويلك جاء الناس بالذهب والفضة وجئت برأس ابن رسول الله ( ص ) ؟ لا والله لا يجمع رأسي ورأسك بيت ابدا ، قالت : فقمت من فراشي فخرجت إلى الدار فدعا الاسدية فأدخلها إليه وجلست أنظر قالت : فو الله ما زلت أنظر إلى نور تسطع مثل العمود من السماء إلى الاجانة ورأيت طيرا بيضاء ترفرف حولها قال : فلما أصبح غدا بالرأس إلى عبيد الله بن زياد وأقام عمر بن سعد يومه ذلك والغد ثم أمر حميد بن بكير الاحمري فأذن في الناس بالرحيل إلى الكوفة وحمل معه بنات الحسين وأخواته ، ومن كان معه من الصبيان وعلي بن الحسين مريض .
وروى الطبري عن قرة بن قيس التميمي قال : نظرت إلى تلك النسوة لما

مررن بحسين وأهله وولده صحن ولطمن وجوههن قال : فما نسيت من الأشياء لا أنسى قول زينب ابنة فاطمة حين مرت بأخيها الحسين صريعا وهي تقول : يا محمداه يا محمداه ! ، صلى عليك ملائكة السماء ، هذا حسين بالعراء ، مرمل بالدماء ، مقطع الأعضاء ، يا محمداه ! وبناتك سبايا ، وذريتك مقتلة تسفى عليها الصبا .
قال : فأبكت والله كل عدو وصديق قال : وقطف رؤوس الباقين فسرح باثنين وسبعين رأسا مع شمر بن ذي الجوشن وقيس بن الاشعث وعمرو بن الحجاج وعزرة بن قيس فأقبلوا حتى قدموا بها على عبيد الله بن زياد .

رؤوس الشهداء تتقاسمهما القتلة من جيش الخلافة
وروى الطبري عن أبى مخنف ، قال : ولما قتل الحسين بن على ( ع ) جئ برؤوس من قتل معه من أهل بيته وشيعته وأنصاره إلى عبيد الله بن زياد فجاءت كندة بثلاثة عشر رأسا وصاحبهم قيس بن الأشعث وجاءت هوازن بعشرين رأسا وصاحبهم شمر بن ذي الجوشن ، وجاءت تميم بسبعة عشر رأسا وجاءت بنو أسد بستة أرؤس ، وجاءت مذحج بسبعة أرؤس ، وجاء سائر الجيش بسبعة أرؤس ، فذلك سبعون رأسا قال : وقتل الحسين وأمه فاطمة بنت رسول الله ( ص ) قتله سنان بن انس النخعي ، ثم الاصبحي وجاء براسه خولى بن يزيد .
وقتل العباس بن علي بن أبي طالب وأمه أم البنين ابنة حزام بن خالد بن ربيعة بن الوحيد ، قتله زيد بن رقاد الجنبي وحكيم بن الطفيل السنبسي وقتل جعفر بن علي بن أبى طالب وأمه أم البنين أيضا .
وقتل عبد الله بن على بن أبى طالب وأمه أم البنين أيضا وقتل عثمان بن على بن أبي طالب وأمه أم البنين أيضا رماه خولى بن يزيد بسهم فقتله .
وقتل محمد بن على بن أبي طالب وأمه أم ولد ، قتله رجل من بني أبان بن دارم .
وقتل أبو بكر بن على بن أبي طالب وأمه ليلى ابنة مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي بن سلمى بن جندل بن نهشل بن دارم ، وقد شرك في قتله .
وقتل علي بن الحسين بن علي وأمه ليلى ابنة أبي مرة بن عروة بن مسعود ابن معتب الثقفى وأمها ميمونة ابنة أبي سفيان بن حرب قتله مرة بن منقذ بن النعمان العبدي .
وقتل عبد الله بن الحسين بن علي وأمه الرباب ابنة امرئ القيس بن عدي ابن أوس بن جابر بن كعب بن عليم من *** ، قتله هانئ بن ثبيت الحضرمي ، واستصغر علي بن الحسين بن علي فلم يقتل ( 1 ) .
وقتل أبو بكر بن الحسن بن أبى طالب وأمه أم ولد قتله عبد الله بن عقبة الغنوي .
وقتل عبد الله بن الحسين بن على بن أبي طالب وأمه أم ولد ، قتله حرملة بن كاهل رماه بسهم .
وقتل القاسم بن الحسن بن على ، وأمه أم ولد قتله سعد بن عمرو بن نفيل الأزدي .
وقتل عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب وأمه جمانة ابنة المسيب بن نجبة بن ربيعة بن رياح من بني فزارة قتله عبد الله بن قطبة الطائي ثم النبهاني .
وقتل محمد بن عبد الله بن جعفر بن أبى طالب وأمه الخوصاء ابنة خصفة بن ثقيف بن ربيعة بن عائذ بن الحارث بن تيم الله بن ثعلبة من بكر بن وائل ، قتله عامر بن نهشل التيمي .
وقتل جعفر بن عقيل بن أبي طالب وأمه أم البنين ابنة الشقر بن الهضاب ، قتله بشر بن حوط الهمذانى .
وقتل عبد الرحمان بن عقيل وأمه أم ولد قتله عثمان بن خالد بن أسير الجهني .
وقتل عبد الله بن عقيل بن أبي طالب وأمه أم ولد رماه عمرو بن صبيح الصدائي فقتله .
وقتل مسلم بن عقيل بن أبى طالب وأمه أم ولد بالكوفة .
وقتل عبد الله بن مسلم بن عقيل بن أبي طالب وأمه رقية ابنة علي بن أبي طالب وأمها أم ولد قتله عمرو بن صبيح الصدائي ، وقيل : قتله اسيد بن مالك الحضرمي .
وقتل محمد بن أبي سعيد بن عقيل ، وأمه أم ولد قتله لقيط بن ياسر الجهني واستصغر الحسن بن الحسن بن علي ، وأمه خولة ابنة منظور ابن ريان بن سيار الفزاري ، واستصغر عمرو بن الحسن بن علي فترك فلم يقتل وأمه أم ولد.
وقتل من الموالى سليمان مولى الحسين بن علي قتله سليمان بن عوف الحضرمي .
وقتل منجح مولى الحسين بن علي .
وقتل عبد الله بن يقطر رضيع الحسين بن علي .
1 ) لم يكن صغيرا بل كان مريضا فلم يقتل وكان له من الأولاد محمد الباقر كما ذكرناه غير مرة . ( * )






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 04:48 AM   #55
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

جيش الخلافة يسوق حرم الرسول إلى الكوفة

في فتوح أعثم ومقتل الخوارزمي وغيرهما ، قالوا : وساق القوم حرم رسول الله ( ص ) كما تساق الاسارى ، حتى إذا بلغوا بهم الكوفة خرج الناس ينظرون إليهم ، وجعلوا يبكون ويتوجعون ، وعلى بن الحسين مريض ، مغلول مكبل بالحديد قد نهكته العلة ، فقال : ألا إن هؤلاء يبكون ويتوجعون من أجلنا ، فمن قتلنا إذن ؟ ( فأشرفت امرأة من الكوفة وقالت : من أي الاسارى أنتن ؟ فقلن : نحن أسارى آل ممد ( ص ) فنزلت وجمعت ملاءا وأزرا ومقانع وأعطتهن ) ( 1 )
خطبة زينب ( ع ) :
وقال بشير بن حذيم الاسدي : نظرت إلى زينب بنت على يومئذ - ولم أر خفرة قط انطق منها كأنما تنطق عن لسان أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ) وتفرغ عنه - وأومأت إلى الناس أن اسكتوا فارتدت الأنفاس ، وسكنت الأجراس ، فقالت : " الحمد لله والصلاة على أبي محمد رسول الله وعلى آله الطيبين الاخيار آل الله ، وبعد ! يا أهل الكوفة ! ويا أهل الختل ، والخذل ، والغدر ! أتبكون ؟ فلا رقأت الدمعة ولا هدأت الرنة ، انما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوه أنكاثا . أتتخذون أيمانكم دخلا بينكم ؟ ألا وهل فيكم الا الصلف ، والطنف ، والشنف ( 2 ) وملق
1 ) ما بين القوسين في مثير الأحزان ص 66 ثم رجعنا إلى رواية ابن أعثم .
2 ) الأول الوقاحة والثاني فساد الأخلاق والثالث الكراهة . ( * )

الإماء وغمز الأعداء ، أو كمرعى على دمنة ، أو كقصة ( 1 ) على ملحودة ، ألا ساء ما قدمت لكم أنفسكم أن سخط الله عليكم وفي العذاب أنتم خالدون ، أتبكون وتنتحبون إي والله فابكوا كثيرا واضحكوا قليلا ، فلقد ذهبتم بعارها وشنارها ، ولن ترحضوها بغسل بعدها أبدا وأنى ترحضون قتل سليل خاتم الأنبياء وسيد شباب أهل الجنة وملاذ خيرتكم ومفزع نازلتكم ، ومنار حجتكم ومدره ( 2 ) ألسنتكم ألا ساء ما تزرون وبعدا لكم وسحقا ، فلقد خاب السعي وتبت الأيدي ، وخسرت الصفقة وبؤتم بغضب من الله ، وضربت عليكم الذلة والمسكنة ، ويلكم يا أهل الكوفة . "
" أتدرون أي كبد لرسول الله فريتم ، وأي دم له سفكتم ، وأي كريمة له أبرزتم وأي حريم له أصبتم ؟ وأي حرمة له انتهكتم ؟ لقد جئتم شيئا ادا تكاد السموات يتفطرن منه ، وتنشق الأرض منه ، وتخر الجبال هدا ، ان ما جئتم بها لصلعاء ، وعنقاء سوءاء فقماء خرقاء شوهاء ، كطلاع الأرض وملاء السماء أفعجبتم أن قطرت السماء دما ؟ ولعذاب الآخرة أشد وأخزى وأنتم لا تنصرون ، فلا يستخفنكم المهل ، فانه عزوجل لا يحفزه البدار ، ولا يخاف فوت الثار ، كلا ان ربكم لبالمرصاد . "
قال بشير : فو الله لقد رأيت الناس يومئذ حيارى ، كأنهم كانوا سكارى ، يبكون ويحزنون ويتفجعون ويتأسفون وقد وضعوا أيديهم في أفواههم . قال : ونظرت إلى شيخ من أهل الكوفة كان واقفا إلى جنبي ، قد بكى حتى اخضلت لحيته بدموعه وهو يقول : صدقت بأبي وأمي ، كهولكم خير الكهول ، وشبانكم خير الشبان ونساؤكم خير النسوان ، ونسلكم خير نسل لا يخزى ولا يبزى ( 3 ) .
خطبة فاطمة ابنة الحسين ( ع ) :
وفي مثير الأحزان واللهوف : وخطبت فاطمة الصغرى فقالت : الحمد لله عدد الرمل والحصى وزنة العرش إلى الثرى أحمده وأومن به وأتوكل عليه وأشهد أن لا اله الا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن أولاده ذبحوا بشط الفرات من غير ذحل ولا ترات أللهم اني أعوذ بك أن أفتري عليك الكذب أو أن أقول خلاف ما أنزلت عليه من أخذ العهود
1 ) وهى الجص .
2 ) كمنبر ، المقدم من اللسان .
3 ) تاريخ ابن أعثم 5 / 221 - 226 ، ومقتل الخوارزمي 2 / 40 - 42 . ولا يبزى : لا يقهر . ( * )
لوصيه علي بن أبي طالب المقتول كما قتل ولده بالأمس في بيت من بيوت الله فيه معشر مسلمة بألسنتهم تعسا لرؤسهم ما دفعت عنه ضيما في حياته وبعد وفاته حتى قبضته إليك محمود النقيبة طيب العريكة معروف المناقب مشهور المذاهب ، لم تأخذه فيك لومة لائم زاهدا في الدنيا مجاهدا في سبيلك فهديته إلى صراطك المستقيم .
أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل المكر والغدر والخيلاء فانا أهل بيت ابتلانا الله بكم وابتلاكم بنا فجعل بلاءنا حسنا وجعل علمه عندنا وفهمه لدينا فنحن عيبة علمه ، أكرمنا بكرامته ، وفضلنا بمحمد نبيه صلى الله عليه وآله على كثير ممن خلق تفضيلا فكذبتمونا ورأيتم قتالنا حلالا وأموالنا نهبا كأنا أولاد ترك أو كابل فلا تدعونكم أنفسكم إلى الجذل بما أصبتم من دمائنا ونالت أيديكم من أموالنا فكأن العذاب قد حل بكم وأتت نقمات ألا لعنة الله على الظالمين ، تبا لكم يا أهل الكوفة أي ترات لرسول الله صلى الله عليه قبلكم ودخول له لديكم بما عندتم بأخيه على بن أبى طالب جدي وبنيه وعترته وافتخر بذلك مفتخركم فقال :
نحن قتلنا عليا وبني علي * بسيوف هندية ورماح
وسبينا نساءهم سبي ترك * ونطحناهم فأي نطاح
بفيك الكثكث والاثلب ، افتخرت بقتل قوم زكاهم الله في كتابه وطهرهم وأذهب عنهم الرجس ؟ فأقع كما أقعى أبوك وانما لكل امرئ ما اكتسب أحسدتمونا على ما فضلنا الله تعالى به . ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور .
فضج الموضع بالبكاء والحنين وقالوا : حسبك يا ابنة الطيبين فقد أحرقت قلوبنا وأضرمت أجوافنا فسكتت .








التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 04:53 AM   #56
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

خطبة أم كلثوم :

وقال وخطبت أم كلثوم بنت على ( ع ) وقد غلب عليها البكاء فقالت : يا أهل الكوفة سوءة لكم مالكم خذلتم حسينا وقتلتموه وانتهبتم أمواله وسبيتم نساءه ونكبتموه فتبا لكم وسحقا ويلكم أتدرون أي دواه دهتكم وأي دماء سفكتموها ! وأي كريمة أصبتموها ! وأي أموال انتهبتموها ! قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله !

ألا ان حزب الله هم الفائزون وحزب الشيطان هم الخاسرون ثم قالت :
قتلتم أخي صبرا فويل لامكم * ستجزون نارا حرها يتوقد
سفكتم دماء حرم الله سفكها * وحرمها القرآن ثم محمد
ألا فابشروا بالنار إنكم غدا * لفى سقر حقا يقينا تخلدوا
واني لأبكى في حياتي على أخي * على خير من بعد النبي سيولد
بدمع غزير مستهل مكفكف * على الخد منى ذايبا ليس يجمد
فضج الناس بالبكاء والنوح ( 1 ) .
1 ) مثير الأحزان 66 - 69 ، واللهوف وابن شهر آشوب في المناقب . ( * )

آل رسول الله ( ص ) في دار الإمارة
روى الطبري بسنده ، عن حميد بن مسلم ، قال : دعاني عمر بن سعد فسرحني إلى أهله لأبشرهم بفتح الله عليه وبعافيته فأقبلت حتى أتيت أهله فأعلمتهم ذلك ، ثم أقبلت حتى أدخل فأجد ابن زياد قد جلس للناس وأجد الوفد قد قدموا عليه فأدخلهم وأذن للناس فدخلت فيمن دخل ، فإذا برأس الحسين موضوع بين يديه وإذا هو ينكت بقضيب بين ثنيتيه ساعة فلما رآه زيد بن أرقم لا ينجم عن نكته بالقضيب ، قال له : اعل بهذا القضيب عن هاتين الثنيتين فو الذي لا اله غيره ، لقد رأيت شفتي رسول الله ( ص ) على هاتين الشفتين يقبلهما ثم أنفضح الشيخ يبكى فقال له ابن زياد : أبكى الله عي*** فو الله لولا أنك شيخ قد خرفت وذهب عقلك لضربت عنقك
قال : فنهض فخرج فلما خرج سمعت الناس يقولون : والله لقد قال زيد بن أرقم قولا لو سمعه ابن زياد لقتله قال : فقلت : ما قال ؟ قالوا : مر بنا وهو يقول ، ملك عبد عبدا فاتخذهم تلدا أنتم يا معشر العرب العبيد بعد اليوم قتلتم ابن فاطمة وأمرتم ابن مرجانة فهو يقتل خياركم ويستعبد شراركم فرضيتم بالذل فبعدا لمن رضي بالذل
قال : فلما دخل برأس حسين وصبيانه وأخواته ونسائه على عبيد الله بن زياد لبست زينب ابنة فاطمة أرذل ثيابها وتنكرت وحفت بها إماؤها ، فلما دخلت جلست فقال عبيد الله بن زياد : من هذه الجالسة ، فلم تكلمه ، فقال ذلك ثلاثا ، كل ذلك لا تكلمه ، فقال بعض إمائها : هذه زينب ابنة فاطمة قال : فقال لها عبيد الله : الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم وأكذب أحدوثتكم فقالت : الحمد لله الذي أكرمنا بمحمد ( ص ) وطهرنا تطهيرا ،

لا كما تقول أنت انما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر ، قال : فكيف رأيت صنع الله بأهل بيتك .
قالت كتب عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتخاصمون عنده .
قال فغضب ابن زياد واستشاط قال : فقال له عمرو بن حريث : أصلح الله الأمير انما هي امرأة وهل تؤاخذ المرأة بشئ من منطقها انها لا تؤاخذ بقول ولا تلام على خطل
فقال لها ابن زياد : قد اشفى نفسي من طاغيتك والعصاة المردة من أهل بيتك ! قال : فبكت ، ثم قالت : لعمري لقد قتلت كهلي وأبرت أهلي وقطعت فرعى ، واجتثثت أصلي ، فان يشفك هذا ، فقد اشتفيت ، فقال لها عبيد الله : هذه سجاعة ! قد لعمري كان أبوك شاعرا اسجاعا ! قالت : ما للمرأة والسجاعة ان لي عن السجاعة ( 1 ) لشغلا ولكني نفثي ما أقول .
وروى عن حميد بن مسلم قال : اني لقائم عند ابن زياد حين عرض عليه علي ابن الحسين ، فقال له : ما اسمك قال : أنا علي بن الحسين قال : أولم يقتل الله علي بن الحسين ؟
فسكت فقال له ابن زياد : مالك لا تتكلم ؟
قال : قد كان لي أخ يقال له أيضا علي فقتلته الناس
قال : ان الله قد قتله .
قال : فسكت علي فقال له : مالك لا تتكلم ؟
قال : الله يتوفى الأنفس حين موتها وما كان لنفس أن تموت الا بإذن الله .
قال : أنت والله منهم ( ويحك انظروا هل أدرك والله أنى لاحسبه رجلا ( 2 ) فقال : اقتلوه .
فقال علي بن الحسين من توكل بهؤلاء النسوة ؟ وتعلقت به زينب عمته فقالت : يا ابن زياد حسبك منا أما رويت من دمائنا وهل أبقيت منا أحدا قال : فاعتنقته فقالت : أسالك بالله ان كنت مؤمنا ان قتلته لما قتلتني معه قال : وناداه علي فقال : يا ابن زياد إن كانت بينك وبينهم قرابة فابعث معهن رجلا تقيا يصحبهن بصحبة الإسلام
قال : فنظر إليها ساعة ثم نظر إلى القوم فقال : عجبا للرحم والله إني لأظنها ودت لو أني قتلته أنى قتلتها معه دعوا الغلام انطلق مع نسائك . قال حميد بن مسلم لما دخل عبيد الله القصر ودخل الناس نودي الصلاة
1 ) السجع : الكلام المقفى أو موالاة الكلام على روى واحد وقد يطلق السجع على الكلام المسجع وسجع الخطيب سجعا نطق بكلام له فواصل فهو سجاع وسجاعة بتشديد الجيم وهذا ما أراده ابن زياد في قوله وأجابته زينب بأن لها ما يشغلها عن سجع الكلام وما ورد في النسخة ( الشجاع والشجاعة ) تحريف .
2 ) ان على بن الحسين السجاد كان قد ولد له محمد الباقر ( ع ) يومذاك ، ومع هذا لا يستقيم هذا القول وهذه الجملة زيادة في الرواية لم ترد ضمن رواية الطبرسي في اعلام الورى . ( * )










التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 05:02 AM   #57
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

آل رسول الله ( ص ) في دار الإمارة
روى الطبري بسنده ، عن حميد بن مسلم ، قال : دعاني عمر بن سعد فسرحني إلى أهله لأبشرهم بفتح الله عليه وبعافيته فأقبلت حتى أتيت أهله فأعلمتهم ذلك ، ثم أقبلت حتى أدخل فأجد ابن زياد قد جلس للناس وأجد الوفد قد قدموا عليه فأدخلهم وأذن للناس فدخلت فيمن دخل ، فإذا برأس الحسين موضوع بين يديه وإذا هو ينكت بقضيب بين ثنيتيه ساعة فلما رآه زيد بن أرقم لا ينجم عن نكته بالقضيب ، قال له : اعل بهذا القضيب عن هاتين الثنيتين فو الذي لا اله غيره ، لقد رأيت شفتي رسول الله ( ص ) على هاتين الشفتين يقبلهما ثم أنفضح الشيخ يبكى فقال له ابن زياد : أبكى الله عي*** فو الله لولا أنك شيخ قد خرفت وذهب عقلك لضربت عنقك
قال : فنهض فخرج فلما خرج سمعت الناس يقولون : والله لقد قال زيد بن أرقم قولا لو سمعه ابن زياد لقتله قال : فقلت : ما قال ؟ قالوا : مر بنا وهو يقول ، ملك عبد عبدا فاتخذهم تلدا أنتم يا معشر العرب العبيد بعد اليوم قتلتم ابن فاطمة وأمرتم ابن مرجانة فهو يقتل خياركم ويستعبد شراركم فرضيتم بالذل فبعدا لمن رضي بالذل
قال : فلما دخل برأس حسين وصبيانه وأخواته ونسائه على عبيد الله بن زياد لبست زينب ابنة فاطمة أرذل ثيابها وتنكرت وحفت بها إماؤها ، فلما دخلت جلست فقال عبيد الله بن زياد : من هذه الجالسة ، فلم تكلمه ، فقال ذلك ثلاثا ، كل ذلك لا تكلمه ، فقال بعض إمائها : هذه زينب ابنة فاطمة قال : فقال لها عبيد الله : الحمد لله الذي فضحكم وقتلكم وأكذب أحدوثتكم فقالت : الحمد لله الذي أكرمنا بمحمد ( ص ) وطهرنا تطهيرا ،
لا كما تقول أنت انما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر ، قال : فكيف رأيت صنع الله بأهل بيتك .
قالت كتب عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجون إليه وتخاصمون عنده .
قال فغضب ابن زياد واستشاط قال : فقال له عمرو بن حريث : أصلح الله الأمير انما هي امرأة وهل تؤاخذ المرأة بشئ من منطقها انها لا تؤاخذ بقول ولا تلام على خطل
فقال لها ابن زياد : قد اشفى نفسي من طاغيتك والعصاة المردة من أهل بيتك ! قال : فبكت ، ثم قالت : لعمري لقد قتلت كهلي وأبرت أهلي وقطعت فرعى ، واجتثثت أصلي ، فان يشفك هذا ، فقد اشتفيت ، فقال لها عبيد الله : هذه سجاعة ! قد لعمري كان أبوك شاعرا اسجاعا ! قالت : ما للمرأة والسجاعة ان لي عن السجاعة ( 1 ) لشغلا ولكني نفثي ما أقول .
وروى عن حميد بن مسلم قال : اني لقائم عند ابن زياد حين عرض عليه علي ابن الحسين ، فقال له : ما اسمك قال : أنا علي بن الحسين قال : أولم يقتل الله علي بن الحسين ؟
فسكت فقال له ابن زياد : مالك لا تتكلم ؟
قال : قد كان لي أخ يقال له أيضا علي فقتلته الناس
قال : ان الله قد قتله .
قال : فسكت علي فقال له : مالك لا تتكلم ؟
قال : الله يتوفى الأنفس حين موتها وما كان لنفس أن تموت الا بإذن الله .
قال : أنت والله منهم ( ويحك انظروا هل أدرك والله أنى لاحسبه رجلا ( 2 ) فقال : اقتلوه .
فقال علي بن الحسين من توكل بهؤلاء النسوة ؟ وتعلقت به زينب عمته فقالت : يا ابن زياد حسبك منا أما رويت من دمائنا وهل أبقيت منا أحدا قال : فاعتنقته فقالت : أسالك بالله ان كنت مؤمنا ان قتلته لما قتلتني معه قال : وناداه علي فقال : يا ابن زياد إن كانت بينك وبينهم قرابة فابعث معهن رجلا تقيا يصحبهن بصحبة الإسلام
قال : فنظر إليها ساعة ثم نظر إلى القوم فقال : عجبا للرحم والله إني لأظنها ودت لو أني قتلته أنى قتلتها معه دعوا الغلام انطلق مع نسائك . قال حميد بن مسلم لما دخل عبيد الله القصر ودخل الناس نودي الصلاة
اقتباس:
1 ) السجع : الكلام المقفى أو موالاة الكلام على روى واحد وقد يطلق السجع على الكلام المسجع وسجع الخطيب سجعا نطق بكلام له فواصل فهو سجاع وسجاعة بتشديد الجيم وهذا ما أراده ابن زياد في قوله وأجابته زينب بأن لها ما يشغلها عن سجع الكلام وما ورد في النسخة ( الشجاع والشجاعة ) تحريف .
2 ) ان على بن الحسين السجاد كان قد ولد له محمد الباقر ( ع ) يومذاك ، ومع هذا لا يستقيم هذا القول وهذه الجملة زيادة في الرواية لم ترد ضمن رواية الطبرسي في اعلام الورى . ( * )
جامعة فاجتمع الناس في المسجد الأعظم فصعد المنبر ابن زياد فقال : الحمد لله الذي أظهر الحق وأهله ونصر أمير المؤمنين يزيد بن معاوية وحزبه وقتل الكذاب الحسين بن علي وشيعته فلم يفرغ ابن زياد من مقالته حتى وثب إليه عبد الله بن عفيف الأزدي ثم الغامدي ثم أحد بني والبة وكان من شيعة علي كرم الله وجهه وكانت عينه اليسرى ذهبت يوم الجمل مع علي فلما كان يوم صفين ضرب على رأسه ضربة وأخرى على حاجبه فذهبت عينه الاخرى ، فكان لا يكاد يفارق المسجد الأعظم يصلي فيه إلى الليل ثم ينصرف قال : فلما سمع مقالة ابن زياد قال : يا بن مرجانة ان الكذاب ابن الكذاب أنت وأبوك والذي ولاك وأبوه ! يا بن مرجانة ! أتقتلون أبناء النبيين وتكلمون بكلام الصديقين ! فقال ابن زياد : علي به .
قال : فوثبت عليه الجلاوزة فأخذوه قال : فنادى بشعار الأزد يا مبرور ! قال : و عبد الرحمان بن مخنف الأزدي جالس ، فقال : ويح غيرك ! أهلكت نفسك وأهلكت قومك ، قال : وحاضر الكوفة يومئذ من الأزد سبعمائة مقاتل ، قال فوثب إليه فتية من الأزد ، فانتزعوه فأتوا به أهله ، فأرسل إليه من أتاه به فقتله ، فأمر بصلبه في السبخة فصلب هناك .








التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 05:03 AM   #58
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

رأس الإمام يدار به في سكك الكوفة :

قال أبو مخنف : ثم إن عبيد الله بن زياد نصب رأس الحسين بالكوفة فجعل يدار به في الكوفة .

أخبار مدينة الرسول ( ص ) بقتل سبط الرسول ( ع ) :
وروى الطبري بسنده عن عوانة بن الحكم قال : لما قتل عبيد الله بن زياد الحسين بن علي ، وجئ برأسه إليه ، دعا عبد الملك بن أبي الحارث السلمي فقال : انطلق حتى تقدم المدينة على عمرو بن سعيد بن العاص ، فبشره بقتل الحسين ، وكان عمرو بن سعيد بن العاص أمير المدينة يومئذ .
قال : فذهب ليعتل له فزجره وكان عبيد الله لا يصطلى بناره ، فقال : انطلق حتى تأتى المدينة ولا يسبقك الخبر وأعطاه دنانير وقال : لا تعتل وان قامت بك راحلتك فاكتر راحلة قال عبد الملك : فقدمت المدينة فلقيني رجل من قريش فقال : ما الخبر ؟ فقلت : الخبر عند الأمير .
فقال : إنا لله وإنا إليه راجعون ، قتل الحسين بن علي ، قال : فدخلت على عمرو بن سعيد فقال : ما وراءك ؟ فقلت : ما سره الأمير ، قتل الحسين بن علي ، فقال : ناد بقتله ، فناديت بقتله ، فلم اسمع والله واعية قط مثل واعية نساء بني هاشم في دورهن على الحسين ! فقال عمرو بن سعيد وضحك :
عجت نساء بني زياد عجة * كعجيج نسوتنا غداة الارنب
والارنب وقعة كانت لبني زبيد على بني زياد من بني الحارث بن كعب من رهط عبد المدان وهذا البيت لعمرو بن معدي كرب ثم قال عمرو : هذه واعية بواعية عثمان بن عفان ، ثم صعد المنبر فأعلم الناس قتله .
وفي الأغاني : أمر عمرو صاحب شرطته على المدينة بعد خروج الحسين أن يهدم دور بني هاشم ففعل وبلغ منهم كل مبلغ ( 1 ) .
اقتباس:
1 ) الأغاني ، 4 / 155 ( * )
وروى الطبري بسنده وقال : لما بلغ عبد الله بن جعفر بن أبي طالب مقتل ابنيه مع الحسين ، دخل عليه بعض مواليه والناس يعزونه قال : ولا أظن مولاه ذلك الا أبا اللسلاس : فقال : هذا ما لقينا ودخل علينا من الحسين .
قال : فحذفه عبد الله بن جعفر بنعله ، ثم قال : يا ابن اللخناء أللحسين تقول هذا ؟ ! والله لو شهدته لأحببت أن لا أفارقه حتى أقتل معه والله انه لمما يسخي بنفسي عنهما ، ويهون علي المصاب بهما ، أنهما أصيبا مع أخي وابن عمي مواسيين له صابرين معه .
ثم أقبل على جلسائه ، فقال : الحمد لله ! عز علي بمصرع الحسين إلا يكن آست حسينا يدي فقد آساه ولدي قال : ولما أتى أهل المدينة مقتل الحسين خرجت ابنة عقيل بن أبي طالب ومعها نساؤها وهي حاسرة تلوي بثوبها وهي تقول :
ماذا تقولون ان قال النبي لكم * ماذا فعلتم وأنتم آخر الأمم
بعترتي وبأهلي بعد مفتقدي * منهم أسارى ومنهم ضرجوا بدم

دفن أجساد آل الرسول وأنصارهم :
وفي إثبات الوصية للمسعودي : أقبل زين العابدين في اليوم الثالث عشر من المحرم لدفن أبيه ( 1 ) .
وقال المفيد في الارشاد : لما رحل ابن سعد خرج قوم من بني أسد كانوا نزولا بالغاضرية إلى الحسين وأصحابه فصلوا عليهم ودفنوا الحسين ( ع ) حيث قبره الآن ، ودفنوا ابنه علي بن الحسين الأصغر عند رجله وحفروا للشهداء من أهل بيته وأصحابه الذين صرعوا حوله ، مما يلي رجلي الحسين ( ع ) ، وجمعوهم فدفنوهم جميعا معا ، ودفنوا العباس بن على ( ع ) في موضعه الذي قتل فيه على طريق الغاضرية حيث قبره الآن ( 2 ) .



اقتباس:
1 ) اثبات الوصية للمسعودي ص 173 . 2 ) ارشاد المفيد ص 227 ( * ).






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 13-01-2013, 05:09 AM   #59
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

إخبار الخليفة يزيد بقتل الحسين ( ع ) :
روى الطبري بسنده وقال : لما قتل الحسين وجئ بالاثقال والاسارى حتى وردوا بهم الكوفة إلى عبيد الله فبينا القوم محتبسون ، إذ وقع حجر في السجن معه كتاب مربوط وفي الكتاب خرج البريد بأمركم في يوم كذا وكذا إلى يزيد بن معاوية وهو سائر كذا وكذا يوما ، وراجع في كذا وكذا ، فان سمعتم التكبير فأيقنوا بالقتل ، وان لم تسمعوا تكبيرا فهو الأمان ان شاء الله ، قال : فلما كان قبل قدوم البريد بيومين أو ثلاثة إذا حجر قد ألقي في السجن ، ومعه كتاب مربوط وموسى ، وفي الكتاب أوصوا واعهدوا فانما ينتظر البريد يوم كذا وكذا ، فجاء البريد ولم يسمع التكبير ، وجاء كتاب بأن سرح الاسارى إلي .
إرسال اسارى آل البيت ( ع ) إلى عاصمة الخلافة الشام :
روى الطبري أيضا وقال : إن عبيد الله أمر بنساء الحسين وصبيانه فجهزن وأمر بعلي بن الحسين فغل بغل إلى عنقه ، ثم سرح بهم مع محفز بن ثعلبة العائذي عائذة قريش ، ومع شمر بن ذي الجوشن ، فانطلقا بهم حتى قدموا على يزيد ، فلم يكن علي بن الحسين يكلم أحدا منهما في الطريق كلمة حتى بلغوا .
وفي فتوح ابن أعثم ، قال : دعا ابن زياد زحر بن قيس الجعفي ، فسلم إليه رأس الحسين بن علي رضي الله عنهما ، ورؤوس اخوته ورأس علي بن الحسين ورؤوس أهل بيته وشيعته ، رضي الله عنهم أجمعين .
ودعا علي بن الحسين ( أيضا - ) فحمله وحمل أخواته وعماته وجميع نسائهم إلى يزيد بن معاوية ، قال : فسار القوم بحرم رسول الله ( ص ) من الكوفة إلى بلاد الشام على محامل بغير وطاء من بلد إلى بلد ، ومن منزل إلى منزل ، كما تساق أسارى الترك والديلم ( 1 ) .
اقتباس:
1 ) فتوح ابن أعثم 5 / 236 وقريب منه نص الطبري ط اروبا 2 / 374 - 375 ( * ) .

استقبال الخليفة وعاصمته لآل الرسول ( ص )
استقبال خليفة المسلمين رؤوس آل رسول الله ( ع ) وأنصارهم :
في تذكرة سبط ابن الجوزى ، روى عن الزهري ، قال : لما جاءت الرؤوس كان يزيد في منظرة على ربا جيرون فأنشد لنفسه :
لما بدت تلك الحمول وأشرقت * تلك الشموس على ربا جيرون
نعب الغراب فقلت صح أولا تصح * فلقد قضيت من الغريم ديوني
( 1 )
حاجة أم كلثوم إلى شمر :
في مثير الأحزان واللهوف ، انهم لما قربوا من دمشق دنت أم كلثوم من شمر وقالت له : - لي إليك حاجة . فقال : ما حاجتك ؟ قالت : - إذا دخلت بنا البلد فاحملنا في درب قليل النظارة ، وتقدم إليهم ان يخرجوا هذه الرؤوس من بين المحامل وينحونا عنها ، فقد خزينا من كثرة النظر الينا ونحن في مثل هذه الحال . فأمر في جواب سؤالها ان يجعل الرؤوس على الرماح في اوساط المحامل وسلك بهم بين النظارة حتى أتى بهم باب دمشق ( 2 ) .

عيد بعاصمة الخلافة :
في مقتل الخوارزمي عن سهل بن سعد قال : خرجت إلى بيت المقدس حتى توسطت الشام فإذا أنا بمدينة مطردة الأنهار كثيرة الأشجار قد علقوا الستور والحجب
اقتباس:
1 ) تذكرة الخواص 2 / 148 وجيرون كان خارج دمشق راجع مادة جيرون من معجم البلدان .
2 ) مثير الأحزان ص 77 ، اللهوف ص
67 ( * ) .

والديباج ، وهم فرحون مستبشرون ، وعندهم نساء يلعبن بالدفوف والطبول ، فقلت في نفسي : لعل لاهل الشام عيدا لا نعرفه نحن ، فرأيت قوما يتحدثون ، فقلت : يا هؤلاء ألكم بالشام عيد لا نعرفه نحن ؟ ! قالوا : يا شيخ نراك غريبا ! فقلت : أنا سهل بن سعد ، قد رأيت رسول الله ( ص ) وحملت حديثه ، فقالوا : يا سهل ما أعجبك السماء لا تمطر دما ! والأرض لا تخسف بأهلها ! قلت : ولم ذاك ؟ فقالوا هذا رأس الحسين عترة رسول الله ( ص ) يهدى من أرض العراق إلى الشام وسيأتي الآن .
قلت : واعجبا أيهدى رأس الحسين والناس يفرحون ؟ ! فمن أي باب يدخل ؟ فأشاروا إلى باب يقال له : باب الساعات ، فسرت نحو الباب ، فبينما أنا هنالك ، إذ جاءت الرايات يتلو بعضها بعضا ، وإذا أنا بفارس بيده رمح منزوع السنان ، وعليه رأس من أشبه الناس وجها برسول الله ، وإذا بنسوة من ورائه على جمال بغير وطاء .

حاجة سكينة :
قال سهل : فدنوت من إحداهن فقلت : يا جارية من أنت ؟ فقالت : سكينة بنت الحسين . فقلت لها : ألك حاجة إلي ؟ فأنا سهل بن سعد ممن رأى جدك وسمع حديثه . قالت : يا سهل قل لصاحب الرأس : أن يتقدم بالرأس أمامنا حتى يشتغل الناس بالنظر إليه فلا ينظرون إلينا ! فنحن حرم رسول الله ، قال : فدنوت من صاحب الرأس وقلت له : هل لك أن تقضي حاجتي وتأخذ مني أربعمائة دينار ؟ ! قال : وما هي ؟ قلت : تقدم الرأس أمام الحرم ، ففعل ذلك ودفعت له ما وعدته ( 1 ) .
اقتباس:
1 ) مقتل الخوارزمي 2 / 60 - 61 ( 1 )






التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  

قديم 14-01-2013, 02:39 AM   #60
معلومات العضو
إبن الحسن
مراقب عام

الصورة الرمزية إبن الحسن
إحصائية العضو






إبن الحسن is on a distinguished road
 

إبن الحسن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الفاضلة المنتدى : ساعة عاشوراء"> ساعة عاشوراء
افتراضي رد: خريطة مسيرة الامام الحسين (ع) والسبايا

دخول أسرى آل الرسول ( ص ) عاصمة الخلافة الإسلامية
روى ابن أعثم وغيره( 1 ) واللفظ لابن أعثم ، قال : وأتي بحرم رسول الله ( ص ) حتى أدخلوا مدينة دمشق من باب يقال له : باب توما ، ثم أتي بهم حتى وقفوا على درج باب المسجد حيث يقام السبى وإذا شيخ قد اقبل حتى دنا منهم وقال : الحمد لله الذي قتلكم وأهلككم وأراح الرجال من سطوتكم وأمكن أمير المؤمنين منكم !
فقال له علي بن الحسين : يا شيخ هل قرأت القرآن ؟ فقال : نعم قد قرأته ، قال : فعرفت هذا الآية " قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى" ( 2 ) قال الشيخ : قد قرأت ذلك ، قال علي بن الحسين رضي الله عنه : فنحن القربى يا شيخ قال : فهل قرأت في سورة بني إسرائيل " وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ" ( 3 ) قال الشيخ : قد قرأت ذلك ، فقال علي رضي الله عنه : نحن القربى يا شيخ ، ولكن هل قرأت هذه الآية " وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى" ( 4 ) [ قال الشيخ : قد قرأت ذلك ، قال علي - ( 5 ) ]
اقتباس:
1 ) في تاريخ ابن اعثم ج 5 / 242 - 243 ، واوردها الطبري متفرقة في تفسير الآيات بتفسيره وبعضه بتفسير ابن كثير4 / 112 ، ومقتل الخوارزمي2 / 61 ، ويختلف سياق اللهوف ص 67 ، وأمالي الصدوق ص 116 مع هذا السياق . كان باب توما في الشمال الشرقي من مدينة دمشق ، راجع الخريطة الملحقة بالمجلدة الثانية من تأريخ دمشق .
2 ) سوره الشورى آية 23 . 3 ) سورة الإسراء الآية 26 . 4 ) سورة الأنفال الآية41 . 5 ) هكذا ورد في النسخة. ( * )
فنحن ذو القربى يا شيخ ولكن هل قرأت هذه الآية " إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا" ( 1 ) قال الشيخ : قد قرأت ذلك ، قال علي : فنحن أهل البيت الذين خصصنا بآية التطهير .
قال : فبقي الشيخ ساعة ساكتا نادما على ما تكلمه ثم رفع رأسه إلى السماء وقال : اللهم إني تائب اليك مما تكلمته ومن بغض هؤلاء القوم ، اللهم إني ابرأ إليك من عدو محمد وآل محمد من الجن والإنس .








التوقيع


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعزائي واحبائي اعضاء الشبكة
متغيب عن الشبكة من 10 فبراير حوا
لي اربعة اسابيع
واسالكم الدعاء



  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ستايل إهدـآء من المصممهـ : النجمة سوسو


الساعة الآن 09:26 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
شبكة الساعة الثقافية